رئيس الجلسة يمنع الأمير مولاي هشام الجلوس في المكان المخصص للمحامين بعد اعتراض دفاع عبد الهادي خيرات

رئيس الجلسة يمنع الأمير مولاي هشام الجلوس في المكان المخصص للمحامين بعد اعتراض دفاع عبد الهادي خيرات

  اعترض دفاع عبد الهادي خيرات بالمحكمة الابتدائية الزجرية بالبيضاء، على جلوس الأمير مولاي هشام في المكان المخصص للمحامين، ليضطر إلى النهوض بأمر من المحكمة والجلوس وسط العموم لمتابعة أطوار القضية التي رفعها ضد خيرات.   وقالت يومية « الصباح » التي أوردت هذا الخبر في عدد الثلاثاء18  شتنبر الجاري، أن نرافعات عبد الكبير طبيح محمامي خيرات، وعبد الرحيم برادة محامي الأمير تجاوزت حدود اللباقة والأعراف والتقاليد المهنية، وتبادل المحامان ضربات « تحت الحزام »، بعد أن أشار كل واحد منهما إلى جهل الثاني بأبسط أبجديات القانون وغياب الأدلة واللباقة في التدخل.   وتابع الأمير ما جرى من مكانه وسط العموم بعد أن استجاب لطلب المحكمة التي أمرته بإخلاء مكان المحامين، وبين الفينة والأخرى، كان يربت على كتف دفاعه محاولا تهدئه بعد أن تبين له أنه غضب من كلام دفاع خيرات.     وكانت بداية الملاسنات من المحامي طبيح الذي استغرب قيام المحاي برادة أو « الأستاذ برادة » كما كان يدعوه، ببعض الاجراءات التي لا يمكن لمبتدئ في المهنة أن يقوم بها، من قبيل جعل مكتب المخابرة لدى الأمير مولاي هشام، وعدم توقيع الشكاية المباشرة بمعية الأمير، وكذا جعل النيابة العامة محل تبليغ بدل مكتبه، كما استغرب طبيح رفض بدارة منحه إعداد الدفاع … قبل أن يهدد بالانسحاب من المحكمة إذا رفضت تأخير الملف من أجل إعداد الدفاع…

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.