أفتاتي يتضامن مع أوريد ويتساءل ما إذا أصبح « البام » مقدسا

أفتاتي يتضامن مع أوريد ويتساءل ما إذا أصبح « البام » مقدسا

  أعلن عبد العزيز أفتاتي القيادي في العدالة والتنمية تضامنه مع حسن أوريد، صديق دراسة الملك والناطق الرسمي السابق باسم القصر الملكي، وقال خلال ندوة نظمتها أسبوعية « المشعل » : »أوريد لم يعد منتميا للمخزن وهو اليوم أستاذ جامعي، واختلفنا معه حين كان في المخزن ».   واستغرب أفتاتي موقف الأصالة والمعاصرة المتمثل في مقاضاة أوريد، وقال موجها كلامه إلى خديجة الرويسي: »كيف تلاحقون الناس، هل تريدون أن تصيروا أيضا مقدسين وتلتحقوا بالمقدسات ».   وردت الرويسي، كما جاء في « المساء » في عدد الثلاثاء 18 شتنبر الجاري، أن حزب الأصالة والمعاصرة التجأ إلى القضاء ليقول كلمته في ما صدر عن حسن أوريد بخصوص اتهامه للحزب باستغلال العمال والولاة في انتخابات  2009، والقضاء هو المؤهل ليثبت حقيقة الأمر، وفي حالة ما إذا تم ذلك فالأمر خطير ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.