الأمير وخيرات وجها لوجه | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الأمير وخيرات وجها لوجه

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 18 سبتمبر 2012 م على الساعة 9:10

[youtube_old_embed]JO3R9m-EVlY[/youtube_old_embed]

أكد عبد الهادي خيرات، القيادي في الاتحاد الاشتراكي، أن كثيرا من مؤسسات الدولة تعرضت للنهب قبل وصول حكومة التناوب، وأن لائحة الذين كانوا متورطين تضم الأمير مولاي هشام بمبلغ مالي وصل أربعة ملايير! هذه هذه التصريحات التي تستمعون إليها بالصوت والتي خلقت ضجة إبان نشرها في يومية « المساء ». وأضافت « المساء » يومها على لسان خيرات : »إن الأمير كان يقول كلاما أحمر بالخارج مقابل أن يتم تهريب أموال المغرب لمناطق أخرى ». ولم يكتف السياسي خيرات عند هذا القدر، فاضاف أن حكومة التناوب لا مجال لمقارنة ظروف اشتغالها بالحكومة الحالية التي تتمتع بصلاحيات واسعة، ورغم ذلك، بل كل المشاريع التي تتفاخر بها الحكومة اليوم، هي استمرار للمشاريع التي وضعتها حكومة التناوب رغم لا مجال للمقارنة بين شروط وظروف العمل.   وأكد يومها أن حكومة التناوب قدمت الكثير وأنقذت المغرب مما أسماه الملك الراحل بالسكتة القلبية، اكتشفت أن الملايير انت قد سرقت وأن جل المؤسسات مسروقة، خصوصا صندوق التقاعد والسياش، مؤكدا أن المتورطين في تلك الجرائم كانت محاكماتهم بعيدا عن التشهير ورد أموال الشعب التي سرقت.   ولم يطل رد الأمير الأحمر كما وصفه القيادي الاشتراكي عبد الهادي خيرات، بحيث جره إلى القضاء، وأمام المحكمة قال الكلمات التالية:  هذه القضية ناتجة من سلوك لا مسؤول ومن دناءة لا مثيل لها ولم أراها من قبل وتنم عن عنجهية أيضا وهذا النص الحرفي لما قاله الأمير هشام مباشرة بعد رفع الجلسة المنعقدة صباح الاثنين 17 شتنبر والتي اجلت إلى يوم فاتح أكتوبر، وقد كان الأمير مرفوقا بمحاميه عبد الرحيم برادة: « كما تعلمون، السيد عبد الهادي خيرات صرح بمجموعة من الاتهامات، وقررت على إثرها اللجوء إلى القضاء، واليوم، السيد عبد الهادي خيرات مطالب بتقديم أدلته أو مواجهة ما يمس به القانون في هذه الحالة. ولا شك أنكم قرأتم هنا وهناك بعض الأخبار التي تفيد بأن هناك أطراف ثالثة تبحث عن حل ودي لهذه الحالة، هذه الحالة الناتجة من سلوك لا مسؤول، ومن دناءة لا مثيل لها، ولم أراها من قبل، وتنم عن جاهلية أيضا، وعلى كل حال، لا أعرف إن كانت هذه المساعي موجودة جديا أو موجودة أساسا، وإن كانت موجودة فإنني على كل حال أفوض الأستاذ عبد الرحيم برادة والصديق الذي يسمح لي أن أستعمل هذا النعت لأصف العلاقة التي تربطني معه، وفي ما يخصني، وابتداءا من اليوم، فإن هذا الملف أخذ إجراءا قانونيا محضا، ورجاء إذا كانت أسئلة إضافية فلتوجهوها إلى الأستاذ عبد الرحيم برادة، وشكرا.   إذا طلب الاتحاد الاشتراكي الصلح، هل ستقبلونه؟ عبد الرحيم برادة: السيد خيرات هو المعني بالأساس، لأن الاتحاد الاشتراكي بريء من الناحية القضائية من الاتهامات التي وجهها السيد خيرات، لكنه من البداهة معني سياسيا ومعنويا بما قاله، لأن السيد خيرات أولا نائب برلماني تابع للاتحاد الاشتراكي، وثانيا فهو عضو في المكتب السياسي، وثالثا فهو يدير الجريدتين اللتان تنطقان باسم هذا الحزب وهما الاتحاد الاشتراكي وليبراسيون، يعني لديه ثلاث قبعات تابعة للاتحاد الاشتراكي، إذن  الاتحاد الاشتراكي معني سياسيا ومعنويا وليس قضائيا. ما هي مطالبكم؟ عبد الرحيم برادة: نطالب بدرهم واحد رمزي، ونطالب بنشر الحكم الذي سيصدر والذي لا يمكن أن لا يكون إلا حكما بالإدانة، في خمس جرائد.. » لمزيد من التفاصيل يمكنكم قراءة مواضيع اضافية: خيرات:على المغاربة أن يعرفوا أن الأمير الأحمر استفاد من قرض بقيمة 4 ملايير بدون ضمانة

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة