البام ينفي اقتحام مقره ويتهم الاتحاد بالوشاية الكاذبة

البام ينفي اقتحام مقره ويتهم الاتحاد بالوشاية الكاذبة

نفت قيادات حزب الأصالة والمعاصرة أن تكون الشرطة القضائية أقدمت على اقتحام مقرها في الساعات الأولى من صباح اليوم كما صرح بذلك في وقت سابق لـ « فبراير.كوم » عبد العالي دومو القيادي بحزب الاتحاد الاشتراكي. وقال المنسق الجهوي للبام الذي ظفر برئاسة الجهة والمتهم من لدن شكاية الاتحاد الاشتراكي باستمالة المرشحين  » لا وجود لأي اقتحام ويمكنكم الاتصال بالشرطة القضائية للتأكد من ذلك » مضيفا أن الإجتماع » كان يضم منتخبين عن الحزب وبعض ممثلي هيئات حزبية أخرى التي أيدتنا وترغب في التصويت علينا ». واعتبر أن الأمر  » يتعلق بوشاية كاذبة صادرة عن مسؤول جهوي وهي دعاية غير مفهومة تدخل في إطار التأثير على العملية الانتخابية ». وتساءل التويزي قائلا » الاتحاد الاشتراكي لا يتوفر سوى على خمسة منتخبين وحصل على 34 صوتا فكيف تم ذلك » في إشارة مبطنة إلى سمي حينها بـ  » زردة دومو » التي حاصر خلالها الأمن الوطني بفيلا كانت تحتضن اجتماعا لمناصري هذا الأخير. ومن جهة أخرى، أكد البرلماني التويزي أن فوز الحزب بهذا المنصب هو  » مسألة طبيعية لأن الجهة محسوبة على الحزب » مضيفا أنه » راكمنا تجربة من التسيير الجيد بغرفها ومجالسها وهو ما جعلنا نستمر فيها من جديد » مؤكدا على أن » المسؤولية كبيرة على عاتقنا وسنحاول العمل بكل مجهوداتنا لتحقيق مصالح ساكنة الجهة ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.