التماسيح والعفاريت تعود إلى مقر الباطرونا وبن كيران يقول للباطرونا "جيوني نيشان"

التماسيح والعفاريت تعود إلى مقر الباطرونا وبن كيران يقول للباطرونا « جيوني نيشان »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 19 سبتمبر 2012 م على الساعة 16:55

    عقد عبد الإله ابن كيران، اليوم، مرفوقا بعدد من أعضاء الحكومة، لقاءا مع رجال الأعمال المنضوين في إطار الاتحاد العام لمقاولات المغرب، خصص لتدارس عدد من القضايا المتعلقة بتحسين مناخ الأعمال ودعم تنافسية المقاولات الوطنية.     مريم بنصالح رئيسة الباطرونا اعتبرت في كلمتها الافتتاحية أنه لا وجود في الباطرونا « للتماسيح والعفاريت » وهو ما دفع بن كيران للجواب بطريقة تقترب إلى السخرية قائلا  » التماسيح كانشوفوها، العفاريت اللي ما كنشوفوهاش ».     وقام الباطرونا في هذا اللقاء، الذي منعت من حضوره وسائل الاعلام، بحسب « فبراير.كوم » بمطالبة رئيس الحكومة والوزراء الذين حضروا معه بالقيام بمجموعة من الإصلاحات في مجال مناخ الاستثمار، كالإصلاح من الضريبة والمساطر الإدارية والتشغيل. بنكيران أوضح في تصريح له، انه تم الاتفاق مع الباطرونا على تشكيل لجان مشتركة لتدارس جميع هذه النقط، مضيفا أن المهم هو التكلم بصراحة في كل شيء، وطلب بن كيران من الباطرونا في اللقاء بحسب مصادر « فبراير.كوم » التكلم بصراحة مخاطبا إياهم  » جيوني نيشان »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة