"تيتانيك" تدخل على خط مهاجمة الاسلام وتسيء للرسول | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

« تيتانيك » تدخل على خط مهاجمة الاسلام وتسيء للرسول

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 22 سبتمبر 2012 م على الساعة 12:09

بعد اسبوعية  » شارلي ايبدو » الفرنسية التي سخرت من الاسلام وعرضت رسوما عن الرسول محمد (ص)، خرجت مجلة تيتانيك الألمانية الساخرة في عددها الجديد لنشر رسوم مسيئة للاسلام. وقد نشرت على صدر غلافها فارسا عربيا ملتحيا على رأسه عمامة وبيده سيف وهو يحتضن قرينة الرئيس الألماني السابق. ويظهر على غلاف عدد «تيتانيك» الذى سيطرح فى الأسواق فى 28 من الشهر الجارى، عنوان «الغرب فى حالة اضطراب: بيتينا فولف تدير فيلم محمد»، وتحته صورة «بيتينا فولف» زوجة الرئيس الألمانى السابق كريستيان فولف، فى أحضان محارب إسلامى يرتدى عمامة ويشهر سيفا، وعندما سئل رئيس تحرير المجلة الشهرية الساخرة، عما إذا كان الموضوع يتعلق بتصوير فيلم جديد عن الرسول. ضحك فيشر وقال إن الموضوع يتعلق بقيام زوجة الرئيس السابق بدور فى بيئة عربية. وفي الوقت الذي ذهب فيه رئيس تحرير « شارلي ايبدو » إلى كون رسوماته تدخل في إطار حرية التعبير، دافع رئيس تحرير «تيتانيك» ليو فيشر عن نشر الرسوم المسيئة للرسول معتبرا أنها تمثل «ردا حقيقيا على الاحتجاجات غير المتصورة فى العالم الإسلامى ضد الفيلم». وقال إن السخرية مشروعة بلا حدود، ولا أفهم اتهامنا بأن عددنا القادم سيزيد حدة الاحتجاجات الحالية. وقال أنه على المسلمين تقبل إطلاق النكات عليهم مثل غيرهم من الجماعات الدينية الأخرى فهم أنفسهم يطلقون النكات على الأديان الأخرى، وأضاف: يجب أن يكون الرد بنفس السلاح. واعتبر رئيس التحرير فى مقابلة مع مجلة «دير شبيجل» إن الغلاف الساخر أمر طبيعى، فقد نشرت المجلة فى عدد يوليو الماضى صورة تسخر من بنديكتوس السادس عشر بابا الفاتيكان وتظهره وكأنه يتبول على نفسه، وذلك تعليقا على فضيحة «فاتيليكس»، كما نفى فيشر أن يكون هدف «تيتانيك» السخرية من الأديان، قائلا: على العكس، فهى تقف إلى جانب أتباع الديانات، ولا تهدف إلى إثارة المسلمين، ففى عدد آخر سخرت المجلة من اليهود رغم أنها مسألة حساسة فى ألمانيا. وكانت المجلة نشرت كاريكاتيرا يشير إلى أن الطلب المتزايد على مشاهدة المقاطع المسيئة للرسول هو سبب انتشاره. وفي الوقت الذي الذى اتهم مدير المعهد الفرنسى للدراسات الدولية والاستراتيجية «إيريس» باسكال بونيفاس المجلة «بأنها تلجأ لاستفزاز المسلمين بالسخرية من رسولهم، كلما تدنت معدلات توزيعها، وأكد أن المجلة باعت75 ألف نسخة للمرة الأولى منذ فترة طويلة بفضل هذه الرسوم، وقررت طرح طبعة ثانية بعد نفاد الطبعة الأصلية بالكامل من الأسواق. خرجت مديرة معهد المسئولية الإعلامية زابينا شيفر، لا يمكن لأى جهة سياسية منع «تيتانيك» من نشر الرسوم بسبب استقلالية وسائل الإعلام فى ألمانيا.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة