برلماني يقاضي بنكيران لخرقه الدستور

برلماني يقاضي بنكيران لخرقه الدستور

  فجر برلماني جدلا حول تسجيل أول خرق للدستور الجديد من طرف رئيس الحكومة بمثوله أمام مجلس المستشارين ثلاث مرات في جلسات شهرية.   ووجه البرلماني إدريس الراضي رسالة اعتراض على حضور بنكيران الجلسات الشهرية بالغرفة الثانية، متهما الأخير بخرق الدستور، وتحديدا مقتضيات المادة 100 التي تنص على أنه « تخصص بالأسبقية جلسة كل أسبوع لأسئلة أعضاء البرلمان وأجوبة الحكومة »، مشيرا إلى أن هذا الفصل يستفاد منه أن الأمر يتعلق بجلسة للأسئلة الشفوية، ولا علاقة له بالطريقة التي تمت بها الجلسات الثلاث التي حضرها رئيس الحكومة بمجلس المستشارين.   وطالب الراضي رئيس الفريق الدستوري بالغرفة الثانية من المحكمة الدستورية بتصحيح هذا الوضع المخالف للدستور، كما جاء في « الصباح » في عدد نهاية هذا الأسبوع، والذي قال عنه أنه يخلط بين مقتضيات الفصل 100 الذي يتحدث عن الأسئلة الشفوية، ومقتضيات الفصل 101 التي تنظم جلسة الأسئلة الشهرية الموجهة إلى رئيس الحكومة.   وقال الشيخ بيد الله أن هذا اجتهاد يراعي ما سار عليه مجلس النواب بشأن تفعيل تنزيل مقتضيات الدستور…

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.