رياضي: بنهاشم استخباراتي والبصري الثاني الذي يحاول التعتيم على جرائمه | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

رياضي: بنهاشم استخباراتي والبصري الثاني الذي يحاول التعتيم على جرائمه

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 23 سبتمبر 2012 م على الساعة 14:53

في بيان شديد اللهجة وصفت خديجة رياضي رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الانسان، المندوب العام لإدارة السجون حفيظ بنهاشم بـ »الرجل الاستخباراتي والبصري الثاني، والذي يحاول التعتيم على جرائمه ». واستغربت جمعية رياضي ما وصفته بـ »التصريح الكاذب » الذي أدلى به المندوب العام لإدارة السجون للصحفية بديعة الراضي المنشور بجريدة الاتحاد الاشتراكي في عددها 10197 والذي يؤكد فيه أن المندوب طرد أحد أعضاء الجمعية من مكتبه بالرباط عندما طلب منه أن تكون الجمعية شريكا في إدارة السجون، واضعة برنامجا تكوينيا لموظفي السجون يبدو أن جهات أجنبية منخرطة فيه. وأن بنهاشم لم يمتلك أعصابه، وقال لعضو جمعية حقوق الإنسان، هل تريدوننا أن نقتسم السيادة المغربية مع أطراف خارجية، ونحن نعي جيدا أنكم تخدمون أجندتها في المغرب ». وأضافت ذات الجمعية في بيانها أن هذا التصريح « لا أساس له من الصحة، وأنه محض افتراء من خيال المندوب العام، الذي لا تنقصه الكفاءة في هذا الشأن خصوصا وأنه رجل استخبارات بامتياز، وضحايا الاختفاء القسري سبق وذكروه بالاسم في شهاداتهم حول زيارته لبعض مراكز الاختفاء القسري سنوات الرصاص ». وذكر ذات البيان أن الواقعة الوحيدة التي اصطدمت فيها الجمعية ببنهاشم، هي تلك التي حدثت أثناء اجتماع معه عقدته الجمعية ممثلة برئيستها خديجة رياضي ، ونائبها عبد الإله بنعبد السلام يوم الأربعاء 02 دجنبر2009، بمقر المندوبية العامة لإدارة السجون وبدعوة منه للتداول في موضوع رسالتين وجهتهما الجمعية للمندوبية، تتعلقان بأوضاع سجناء مايسمى بالسلفية الجهادية بسجني عين علي مومن بسطات وعكاشة بالدار البيضاء.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة