شيوخ السلفية يرفضون مساندة العدالة والتنمية

شيوخ السلفية يرفضون مساندة العدالة والتنمية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 28 سبتمبر 2012 م على الساعة 21:17

  تلقى حزب العدالة والتنمية في طنجة الذي يستعد لاستقبال بنكيران في إحدى الساحات العمومية في بني مكادة مساء الأحد من هذا الأسبوع، ضربة موجعة أثناء الحملة الانتخابية لملء ثلاثة مقاعد شاغرة في مجلس النواب، عندما أعلن شيوخ السلفية وأنصارهم عدم دعم ومساندة لائحة « المصباح » في الانتخابات التشريعية الجزئية، التي سيعلن عن الفائز فيها الخميس المقبل.   ولم تنفع بلاغات الدعم التي أصدرتها شبية العدالة والتنمية التي سكتت طيلة 6 أشهر، في دفع أنصار السلفية لدعم مرشحي العدالة والتنمية في طنجة ومراكش، معلنين التزامهم الحياد في هذه المعركة الانتخابية الجزئية، خصوصا بعد الأخطاء المسجلة على مستوى تدبير حزب « المصباح » للشأن الحكومي.   وفسرت مصادر « الصباح » في عدد نهاية الأسبوع غزل شبيبة العدالة والتنمية للشيخ النهاري، أحد رموز السلفية الجهادية وإعلان التضامن معه، بدء الحملة الانتخابية في طنجة ومراكش، بمثابة مقايضة لاستمالة أصوات السلفية، وهو ما فطن إليه قادة هذا التيار الذين قرروا عدم دعم أي جهة ضد أخرى.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة