الحسيمة تضع يدها على قلبها خوفا على أبنائها بعد تأجيل محاكمة الناشطين البقالي والطالعي الى غاية 22 أكتوبر | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الحسيمة تضع يدها على قلبها خوفا على أبنائها بعد تأجيل محاكمة الناشطين البقالي والطالعي الى غاية 22 أكتوبر

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 01 أكتوبر 2012 م على الساعة 12:07

علمنا من عين المكان ان صباح يوم الاثنين فاتح اكتوبر غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالحسيمة أجلت محاكمة الناشطين في صفوف حركة 20 فبراير عبد الحليم البقالي وعبد الحليم الطالعي إلى غاية 22 اكتوبر 2012.   وتجدر الإشارة ان غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالحسيمة قد أصدرت يوم 18 يوليوز2012 أحكاما تتراوح ما بين 4 سنوات وسنتين سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 100 ألف درهم لفائدة المكتب الوطني للكهرباء ببني بوعياش في حق الناشط في حركة 20 فبراير عبد الحليم البقالي. كما أدانت نفس المحكمة الناشط في حركة 20 فبرايرعبد الحليم الطالعي بسنتين سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 100 ألف درهم، هذا وتابعت المحكمة الناشطين عبد الحليم البقالي الذي اعتقل أواسط شهر ماي الماضي وعبد الحليم الطالعي الذي اعتقل يوم الثامن من شهريوليوز، بتهم تتعلق بقطع الطريق والتجمهر غير مرخص وإهانة القوات العمومية وإتلاف أشياء مخصصة للمنفعة العامة.   وقد اعتقل البقالي يوم 12 ماي 2012 على خلفية الإحتجاجات التي عرفتها بلدة بني بوعياش بطريقة وصفتها تقارير حقوقية بالهوليودية، إذ أكدت اعتقاله من طرف عناصراستعملت العصي الكهربائية واشهار المسدسات في وجه رفاق المعتقل، حيث أثارت طريقة اعتقاله سخط المواطنين واستنكارا واسعا من طرف الحقوقيين كما اختطف عبد الحليم الطاعي بعد نهاية الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها الحركة من اجل اطلاق سراح المعتقلين السياسيين، حسب الرواية الحقوقية.        

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة