حركة 20 فبراير تفضح "شوهة" التعليم في المغرب وترد على الوفا بشريط عنوانه" تعليمنا ليس للبيع"

حركة 20 فبراير تفضح « شوهة » التعليم في المغرب وترد على الوفا بشريط عنوانه » تعليمنا ليس للبيع »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 04 أكتوبر 2012 م على الساعة 16:52

[youtube_old_embed][/youtube_old_embed]

البياض والسواد. شعارات ورسومات ثورية داخل قسم. أجيال مختلفة. قسم مبعثر. اكتظاظ، وتلاميذ لم يجدوا مقعدا فارغا للجلوس، لكنهم، أبوا سوى أن يرددوا بصوت واحد « فين مشا مالي..وفين مشا رزقي ألالة الحكومة..ألالة الحكومة ». هكذا اختارت حركة 20 فبراير أن تبدأ شريط فيديو عن واقع المؤسسة التعليمية بالمغرب عنونته بـ » تعليمنا ليس للبيع ». شباب تخرجوا من مدارس آيلة للسقوط على تلامذتها، رفضوا أن يستمر الوضع على ما هو عليه، وأن تستمر حلقات « إجهاض » المؤسسة التعليمية بالمغرب. تلاميذ، أمام الصمت المطبق، ومساعي « وأد » التعليم بالمغرب، بأعلى صوتهم قالوا في ترنيمة موحدة » سياسة التعليم سياسة طبقية..التعليم في خبر كان فين هي المجانية ». علامات استفهام عدة وضعتها الحركة الشبابية، علها تجد جوابا عن واقع المنظومة التعليمية، غير أن الجواب الشافي الكافي، حسب ما جاء في الشريط، كان عبارة عن صور تكشف بالواضح كيف هي هذه المنظومة. المرتبة الأخيرة عالميا، حجرات أشبه بالكهوف، أطفال يقاومون الغرق في الماء قبل الغرق في الجهل والأمية، أطفال مطالبين بالتعليم في جبال اميضر، وآخرين مكدسين في قاعة محرومين حتى من المقاعد. كان الأستاذ/الضمير وحده الذي يوجه الأسئلة لهؤلاء التلاميذ في امتحان نهاية الدراسة. التلاميذ كانوا متفوقين وأجوبتهم « تشفي الغليل ».  لماذا تعليمنا في هذه الوضعية المزرية يسأل الضمير؟ الجواب: لأن المنظومة التعليمية كلها فاسدة، برامج عدة أنفقت عليها الملايير كلها غير تصاور وبريستيج. باعوا التعليم العمومي ودارو الخوصصة باش يزيدوا يدخلوا لفلوس ويزيدوا يعمروا جيابهم. بغاو ولاد الشعب ما يبقاوش يفكروا وينتجوا. التلاميذ/ حركة20فبراير رفعوا لافتاتهم التي تعبر عن سخط من واقع المنظومة التعليمية، قبل أن يرددوا بصوت عال « بغينا تعليم شعبي، ديمقراطي، حداثي، مجاني، موحد ». هذا وتضرب حركة  20 فبراير موعدا لندوة فكرية تحت شعار « المنظومة التعليمة بالمغرب ومخطط تصفية المجانية » استعدادا ليوم  11 من الشهر الجاري وهو اليوم الوطني الاحتجاجي الذي اختارته الحركة تحت شعار » تعليمنا ليس للبيع ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة