السقام قبيل وفاته: أنا لا أبيع الحشيش والمحكمة ظلمتني وأرفض تشريد عائلتي وأعاني من داء السل والقانون أعمى +فيديو | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

السقام قبيل وفاته: أنا لا أبيع الحشيش والمحكمة ظلمتني وأرفض تشريد عائلتي وأعاني من داء السل والقانون أعمى +فيديو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 07 أكتوبر 2012 م على الساعة 11:12

[youtube_old_embed]C8S2Hqd61XU[/youtube_old_embed]

قال السقام في حوار مصور بالصوت والصورة، أن المحكمة ظلمته وأن « المخزن »، في إشارة قوات الأمن التي حاولت تنفيذ قرار إفراغ البيت الذي يقطنه،  حاول عدة مرة تخويفه.. وأضاف: » أنا لا أبيع الحشيش ولا الغبرة.. أنا ادافع عن السكنى ديالي واللي بغاو يخويا منها..كل يوم البوليس يطاردونني.. » مؤكدا أن سيارات البوليس ظلت تتربض به وبأولاده وترابض أمام منزله. وأضاف أنا لست فوق القانون، لكنه ضد تشريده وعائلته، مؤكدا بعبارة أكثر من بليغة: » هذا قانون أعمى والبوليس يطاردون أولادي..أنا أعيش حياة يرثى لها… » وعن وضعه العائلي قال بالحرف : »أنا كنت أعمل في شركة لكنني طردت وأصبحت أصبحت راجل عار،، لا صحة لا مال لا عمل…أنا أعاني من مرض السل ولم أعد قادرا على العمل.. » لقد قالها الراحل السقام القانون أعمى، هذا صحيح إذا كان بيت السقام لم يعد ملكه وبالتالي يجب تسليمه إلى من بات في ملكه، فأين مسؤولية الدولة في الرمي بـ13 فردا من أفراد أسرة في الشارع إذا لم يكن لها من معيل؟ أين دور المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وكل المشاريع الإجتماعية التي تخصص لها الملايير لإنقاذ مثل هذه الحالات الإجتماعية؟

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة