اصطدام سيارتي « السيمي » بالرحامنة وثلاثة رجال أمن حالتهم خطيرة وزليخة والهمة يترددان على المكان

اصطدام سيارتي « السيمي » بالرحامنة وثلاثة رجال أمن حالتهم خطيرة وزليخة والهمة يترددان على المكان

نقل ثلاثة رجال أمن في حالة وصفت بالخطيرة إلى المستشفى العسكري بمراكش، فيما نقل أكثر من 25 مصابا من رجال الأمن إلى المستشفى الإقليمي بالرحامنة لتلقي الاسعافات الأولية جراء حادثة سير مروعة وقعت مساء امس بمدخل الطريق السيار لمدينة ابن جرير بالرحامنة. وجاءت الحادثة، حسب مصادر من الرحامنة، على إثر اصطدام سيارتين أمنيتين (السيمي) كانتا تقلان عددا من الجنود من مدينة مراكش في اتجاه الدار البيضاء بعد انتهاء مهمتهم الأمنية التي واكبت الزيارة الملكية لمراكش. وحسب ذات المصادر، فقد هرع عدد من كبار المسؤولين المحليين بالرحامنة بمجرد علمهم بالخبر إلى عين المكان على رأسهم فريد شوراق عامل الإقليم لمعاينة الحادثة والسهر على نقلهم إلى المستشفى. يشار أن الملك محمد السادس غادر مدينة مراكش زوال أمس في حدود الساعة الرابعة، بعد زيارته إلى مدينة مراكش، هذا ولا تزال الأشغال جارية على قدم وساق بإقليم الرحامنة الذي من المنتظر أن يشهد زيارة ملكية لتدشين عدد من المشاريع. وحسب بعض المصادر فإن كبار المسؤولين يزورون هذه الأيام الاقليم لمعاينة المشاريع، وعلى رأسهم مستشارة الملك زليخة الناصري دون استبعاد نزول فؤاد عالي الهمة للوقوف بنفسه على المشاريع التي أطلقتها المؤسسة التي يرأسها والمؤسسات الحكومية.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.