الفيديو الذي يشهره كتاب الضبط في وجه وزير العدل للبرهنة على أنهم قمعوا باسم الحريات بايفران

[youtube_old_embed][/youtube_old_embed]

هناك من يعتقد أن موقف وزير العدل الذي بدا مقنعا الى حد بعيد بخصوص الاقتطاع من أجور المضربين قد انحرف عن جادته، ليتحول الى مسألة قمع الحريات باسم الحريات، ويستند أصحاب هذا الرأي إلى فيديو الفريق الأمني في حق المحتجين، على اعتبار أنه محاولة عنيفة لإسكات الرأي المخالف. فقد أدى تدخل  قوات الأمن لتفريق الوقفة المنظمة امام بوابة مدرسة المهندسين بطريق مشيلفين ضواحي افران التي تحتضن الدورة الرابعة للحوار الوطني لإصلاح منظومة العدالة من الجمعة المنصرم، إلى اصابة العديد من كتاب الضبط  وعلى رأسهم عبد الصادق السعيدي الكاتب العام الوطني للنقابة الديمقراطية للعدل.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.