سابقة خطيرة بفرنسا بعد احتلال مسجد بمدينة بواتيي من طرف عناصر من اليمين المتطرف

سابقة خطيرة بفرنسا بعد احتلال مسجد بمدينة بواتيي من طرف عناصر من اليمين المتطرف

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 21 أكتوبر 2012 م على الساعة 19:33

تمكنت عناصر من اليمين المتطرف الفرنسي صباح يوم السبت الماضي، من احتلال ورش بناء مسجد بمدينة بواتيي وسط فرنسا، ودام هذا الاحتلال عدة ساعات قبل انسحاب هذه العناصر بعد قدوم تعزيزات أمنية واعتقال العناصر المنظمة.   ويعتبر هذا الحادث سابقة مثيرة وخطيرة بفرنسا، حيث أقدم لأول مرة شباب محسوبون على اليمين المتطرف  بهذا العمل، حيث هاجموا مكانا للعبادة، واحتلوا سطحه لعدة ساعات.   وقالت « الاتحاد الاشتراكي » في عدد الإثنين 22 أكتوبر الجاري، أن تلك للعناصر ثبتت لافتات على المبنى تحمل شعار التنظيم يدعى « جيل الهوية »، وهو تنظيم غير معروف، ولم يسبق له أن تقدم للانتخابات، كما هو بالنسبة لليمين الفرنسي الكلاسيكي الذي يتزعمه « ماري لوبين ».  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة