البرلماني أبو زيد يخاطب وزير الاتصال: »يجب التحرك بمنطق الردع والصرامة وخرج العين الحمرا في الصحافيين

[youtube_old_embed]3C979NJxNWk[/youtube_old_embed]

اتهم المقرئ الإدريسي أبو زيد، القيادي في حزب العدالة والتنمية، بعض الجهات الإعلامية التي تسمي نفسها وطنية بالتكذيب ونشر الإشاعات! وطرح سؤالا لوزير الاتصال مصطفى الخلفي بصفته سلطة وصاية وجزءا من الجهاز التنفيدي قائلا: هل يوجد في القانون طريقة لوضع حد لهذا النوع من التشويش الذي يريد أن يغرق المغرب في المجهول من أجل حسابات ضيقة؟ واعتبر أن وراء هذا النوع من المقالات خلفية ايديولوجية ، و طرح السؤال التالي: ما معنى أن كلمة الملتحين تساوي السلفيين والسلفيين تساوي الاسلاميين؟   ويضيف أبو زيد أنه انتهى زمن العقاب الجماعي على خلفية ايديوليوجية، وأنه متخوف من هذه الفوبيا  ودعا المقرئ الإدريسي أبو زيد الوزير إلى .. »التحرك بمنطق الردع والصرامة والعين الحمراء في وجه هؤلاء الذين يسبحون في الماء العكر هم من يعكروه  يصنعوا عكرته .. ». لأنه اذا لم تتحركو – يقصد الوزير الخلفي –  فإنه غدا يأتي من يصنع الحدث وليس فقط من يصنع الخبر.   واستطرد البرلماني في طرح أسئلته: ألا يمكن ربط هذا النوع من الإشاعات بالتبعيات السياسية والاستحقاقات الانتخابية الاخيرة؟  ومامعنى دخول الجهات دولية على الخط؟ .  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.