وزير الثقافة يطير إلى جبال توبقال بعد أن لامه حزبه الاشتراكي على تحرك الوزير الاسلامي قبله في ملف تخريب النقوش الصخرية من قبل سلفيين

وزير الثقافة يطير إلى جبال توبقال بعد أن لامه حزبه الاشتراكي على تحرك الوزير الاسلامي قبله في ملف تخريب النقوش الصخرية من قبل سلفيين

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 22 أكتوبر 2012 م على الساعة 11:43

علمت « فبراير.كوم » أن صقور التقدم والاشتراكية وجهوا لوما شديد اللهجة لرفيقهم في الحزب الذي يسير دواليب وزارة الثقافة، لأن وزير الاتصال مصطفى الخلفي سبقه إلى التحرك في الملف المتعلق بتخريب آثار، لاسيما وأن وزارة الثقافة  تتوفر على ملحقة من خمسة طوابق بالرباط مهمتها الرئيسة الآثار تنقيبا ومحافظة ومراقبة وتسويقا وبحثا… ففي اليوم الموالي لنشر الخبر من قبل وكالة الأنباء الفرنسية استقل وزير الاتصال طائرة هيليكوبتر تابعة للدرك الملكي وتوجه لهضبة ياغور المرتفعة بـ2600 متر عن سطح البحر. وقد تمكن من خلال هذا التحرك من تحقيق خرجة إعلامية استهدفت في مستوى أول تصفية حسابات ليس قديمة مع وكالة الأنباء الفرنسية التي كانت قد نشرت الخبر الذي كان قد أكد ما مفاده أن النقوش الصخرية بموقع ياغور الآثري قد تعرضت للتخريب من قبل سلفيين، قبل أن ينفي السلطات الرسمية الخبر.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة