المدون والكاتب المغربي بنصالح لفرانس 24: المغرب اقتنى تقنيات للسيطرة على النشاط الالكتروني وللتجسس على الأشخاص والجماعات | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

المدون والكاتب المغربي بنصالح لفرانس 24: المغرب اقتنى تقنيات للسيطرة على النشاط الالكتروني وللتجسس على الأشخاص والجماعات

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 27 أكتوبر 2012 م على الساعة 11:19

[youtube_old_embed]crNZyKrxf6Q[/youtube_old_embed]

يعتقد المدون والكاتب المغربي منير بنصالح مؤلف كتاب « شبكات التواصل الاجتماعي والثروات العربية؟ »، أن شبكات التواصل الاجتماعي لم تكن بالأساس المحرك للثروات العربية، وإنما واكبتها وساعدتها، ويعطي أمثلة للبرهنة على ما أكده في كتابه. بحيث يؤكد الكاتب منير أنه مثلا في ليبيا التي يعتبر معدل استعمال الانترنيت فيها ضعيفا لم يمنعها ذلك من الانتفاض، نفس الأمر ينطبق على اليمن، وهذا معناه أن الشروط الموضوعية للمجتمعات هي التي حركت الثروات بداخلها وهي التي جعلتها تنتفض، وهذا عكس دول أخرى تعيش ثورات في شبكات التواصل الاجتماعي ولم تعش ثروات أو انتفاضات اجتماعية. واضاف الكاتب المغربي في رده على أسئلة صحافي قناة « فرانس 24 » أنه أولا يجب طرح السؤال هل كان للنشطاء والفاعليين التكنولوجيين في المغرب أي طموح تمثيلي سياسي؟ ويؤكد أن بعضهم لم يكونوا منظمين بعد الثروات في أحزاب سياسية ولم يكونوا مؤهلين بصيغة الجمع لأن يكونونا في مركز القرار.. وأكد الكاتب المغربي في رده على أسئلة « فرانس 24 » أن ثمة أنظمة اشترت تقنيات من اجل السيطرة على محتوى الانترنيت التجسس على الأشخاص، مثلا في فرنسا فضيحة بيع أجهزة للتنصت لليبيا السوري ثم للمغرب أيضا لا أعرف دقة المعلومة لكن هناك مخاطر من الجانبين.. وأكد أيضا أن الخلاصة التي وصل إليها وختم بها كتابه أن النشاط الالكتروني لازال لديه مستقبل، لانه لم يتغير الاساس المجتمعي الذي قامت على أساسه تلك الانتفاضات. فاليوم، يؤكد الكاتب، أنه باسم المقدسات ايضا مازال هناك مسافة كبيرة يجب أن يقطعها الناشط الالكتروني.. لكن، حسبه، الثورات العربية لا يجب أن تكون فقط سياسية فلينضج أي مشروع مجتمعي مغاير، نحتاج إلى ثورات ثقافية، وبالتالي على الناشطين الالكترونيين ان يجسدوا التيارات الفكرية التي ينتموا إليها إلى أرض الواقع وأن يشرحوها.. وقال الكاتب المغربي أنه يمثل النشطاء الالكترونيين في المغرب لكنه ليس منظما سياسيا. أجوبة المدون والكاتب المغربي ستحرض الكثير من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي على التفاعل مع أجوبة الكتاب ومع أفكاره التي وردت في كتاب يجب أن يأخذ بعين الاعتبار أن التحضير له يعود إلى ما قبل الثورات.    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة