لا تخضع كل النقوش الصخرية للمراقبة في المغرب ومكتشف الموقع الذي أثار ضجة في الحوز فرنسي

لا تخضع كل النقوش الصخرية للمراقبة في المغرب ومكتشف الموقع الذي أثار ضجة في الحوز فرنسي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 30 أكتوبر 2012 م على الساعة 8:30

[youtube_old_embed]xg4D0w-_uOQ[/youtube_old_embed]

هذا هو موقع ياكور الذي يعد من بين أهم المواقع التاريخية التي تضم نقوشا صخرية، يقول مسؤول مفتشية المباني التاريخية بجهة تانسيفت الحوز. ويضيف أن المفتشية هي التي تقوم بجرد جميع المآثر التاريخية سواء كانت مدنية أو عسكرية، والتراث الصخري يدخل في هذا الإطار، علما أن هناك المركز الوطني للنقوش الصخرية بتاحناوت الذي يراقب هذه المواقع الصخرية على الصعيد الوطني وخاصة منطقة الحوز، لكن وزارة الثقافة هي التي تحدد المناطق التاريخية الأثرية والصخرية، وهي التي عينت عليها حراسا يشترط أن يكونوا من أبناء المنطقة، بالإضافة إلى أنهم يتلقون تكوينا من طرف متخصصين يزودونهم بالمعطيات الضرورية حول تلك المآثر، وكيفية الحفاظ عليها، من الاتجار في بعض النفوش الصخرية مثلما حدث في أوكيمدن وفي بعض المناطق الجنوبية… ويضيف محاورنا أن كل النقوش الصخرية لا تخضع للمراقبة ويجب على وزارة الثقافة أن توفر الحراس وتلقننهم التداريب للحفاط عليها وتحسيس الساكنة بأهميتها… أما الذي اكتشف هذا الموقع فهو فرنسي، قبل أن تؤكد الأبحاث، لاحقا، حقيقة هذه الموقع التاريخي…

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة