الحرب تندلع بين "ثوار المغرب" و"مغاربة ونفتخر" على فايسبوك | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الحرب تندلع بين « ثوار المغرب » و »مغاربة ونفتخر » على فايسبوك

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 30 أكتوبر 2012 م على الساعة 23:21

أعلن أدمين الصفحة التي تحمل على فيسبوك  اسم « ثوار المغرب » على أنهم قرصنوا من وصفوهم بـ »البلاطجة ». ويقدم من يصفون أنفسهم بـ »ثوار المغرب » على أساس أنها الصفحة المفتوحة في وجه كل المغاربة بغض النظر عن ايديولوجيتهم، عمرهم، جنسهم، تعليمهم، مستواهم الاجتماعي أو انتماءهم السياسي، وهبي الصفحة التي تضم أزيد من 43 ألف معجب.     وقد اكد مصدرنا ان الصفحة المعروفة بـ »ثوار المغرب » تحدد وقتا معينا من أجل الهجوم على حساب ما، وذلك عبر حشد عدد كبير من معجبي الصفحة للضغط على زر « إشعار »  » بحساب الفيسبوك للمستهدف.. بعدها يعمل موقع التواصل الاجتماعي على تحديد غير المرغوب فيه باعتباره « مخالف لقواعد الاستخدام »، وعند الضغط على عدد كبير من « الإشعارات » يحذف الحساب أوتوماتيكيا مع إمكانية التوقيف مؤقتا.     مدير الصفحة أكد لـ »فبراير.كوم « أن الصفحة « تجاهد إلكترونيا من أجل إسقاط من وصفهم بـ « رموز الفساد الفايسبوكي.. ». لكن مدير صفحة « مغاربة و نفتخر » اكد لـ »فبراير.كوم » أنه « ليس لديه أي مشكل مع أي شخص » واضاف انه لا يعرف السبب الذي يبرر كل هذا الهجوم والعداء بينه وبين ادمين صفحة « ثوار المغرب ». وتجدر الاشارة الى ان ادمين « مغاربة ونفتخر » سبق له ان كتب على جدار صفحته ليبين حسن نواياه وعدم رغبته في الدخول في اي عداء من اي نوع ما يلي: »انا مكنفهمش في السياسة ومكتعرف شكون الظالم شكون المظلوم لهذا قررت باش مانبقاش نتكلم في السياسة انا كان الهدف ديالي هو مكنبغيش الفتنة تكون بين المغاربة وكنت كناخد موقف محايد باش تهدأ الفتنة لكن ماكانوش كيفهموني والطرفين كانو كيتهموني بالخيانة لهدا قررت انني مانبقــــــاش نتكلم في السياسة بصفحة نهائية »   ويقدم  ادمين « مغاربة ونفتخر » صفحتهم على النحو التالي: »الظروف تفرقنا ومغاربة ونفتخر تجمعنا ».  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة