التحرش الجنسي وراء قرصنة حساب للعاجي على الفايسبوك وادمين صفحة "ثوار المغرب" يتبنى قرصنته

التحرش الجنسي وراء قرصنة حساب للعاجي على الفايسبوك وادمين صفحة « ثوار المغرب » يتبنى قرصنته

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 02 نوفمبر 2012 م على الساعة 8:30

الصورة التي نشرت على صفحة « ثوار المغرب » لتبرير قرصنتهم الحساب الشخصي لسناء العاجي

تعرضت الصفحة الشخصية للكاتبة والباحثة سناء العاجي على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك إلى عملية القرصنة، من طرف القائمين على صفحة « ثوار المغرب » الفايسبوكية، حيث كتبوا على حائطهم قبيل الهجوم على الصفحة  » هنيـــئاً لكم يــاَ ثوار المغرب بهذا الـــنصر، تحرشــتو ليها بالـبـروفيل ! » بالإضافة إلى وصفها بـ »الفاسقة » ونشر صورتها الشخصية بإحدى الحدائق، مؤكدين انها في الوقت الذي كانت تدين التحرش الجنسي تنشر على صفحتها على فايسبوك صورا بصدر شبه عاري، منتقدين ما سبق ان وضحته، انه من حق المراة ان تلبس ما تريد دون ان تتعرض لاي نوع من التحرش. اذ تأتي خطوة قرصنة الصفحة الشخصية للكاتبة سناء، بعد مشاركتها في برنامج مباشرة معكم على القناة الثانية، يوم الاربعاء الماضي، حيث كانت الحلقة تتحدث عن التحرش الجنسي.  وكتب احد المتضامنين مع الصحافية سناء العاجي على حائط صفحة « ثوار المغرب »: »المني ما فعل ببروفيل الفتاة التي ناقشت التحرش على دوزيم لأنه بمتابة قتل إنسان إلكترونيا. يمكنني تفهم ومساندة الأطاحة بصفحات البلطجية الذين يشنون علينا الهجومات، [أما من جنح للسلم فلا عدوان عليه]، ولكن الإطاحة بكل من لايعجبنا كلامه أو مضهره أو طريقة فكره فهذا يسمى بالتطهير الإديولوجي الرقمي الذي لايمكننا تقبله كمدافعين عن الحرية والكرامة وكمحاربين للظلم والطغيان. أتمنى أن لا يمحى ما كتبت وهذه كلمة حق أتمنى أن يستوعبها الإخوة جيدا لأن ما نفعله من بطولات أو جرائم على الفيسبوك كانت ستكون حقيقية لو كانت ثورتنا قامت.. » وقد كانت سناء خلال هذه الحلقة وهي تدلي برأيها في موضوع التحرش الجنسي الذي يطال النساء المغربيات في الشارع العام، حيث قالت أنه « لي تايتحرش بالمرأة ماشي رجل هذا حيوان » عرضة للانتقاد من طرف مجموعة من الأشخاص على موقع التواصل الاجتماعي، حيث عمدوا إلى نشر صورها الشخصية، مشيرين أنها فاجرة، كما وجهوا لها عدة اتهامات تمس كرامتها الشخصية. وفي المقابل عبر عدد من الأشخاص على موقع التواصل الاجتماعي عن تضامنهم مع سناء العاجي مستنكرين هذا التصرف والهجوم الذي تتعرض له، داعين إلى ضرورة الاختلاف واحترام آراء وأفكار الآخر.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة