سحب الثقة من روس كان سيتخذ في  أبريل 2011

سحب الثقة من روس كان سيتخذ في أبريل 2011

  هذا ما كشف عنه مصدر مطلع قائلا أن قرار المغرب المتعلق بسحب الثقة من المبعوث الأممي كريستوفر روس لم يكن « متسرعا »، وإنما كان سيتخذ في أبريل سنة 2011، قبل أن يتم تأجيله لعدة اعتبارات مرتبطة بالاحتقان الاجتماعي والاستحقاقات التي عاشها المغرب في تلك الفترة.   وحكى مصدر « المساء » التي أوردت هذا الخبر في عدد نهاية هذا الأسبوع، كيف أن المغرب اضطر إلى عدم إخبار الإدارة الأمريكية بقرار سحب الثقة من « روس » لتفادي أي ضغوطات، مشددا على أن هذا القرار كانت له عدة إيجابيات، منها أن « روس » عاد اليوم إلى المغرب « شبه منهزم »، وبدا أكثر حيادا خلافا لتحركاته من قبل.   أكثر من هذا ـ يقول نفس المصدر ـ أن « روس » حتى وإن التقى اليوم بانفصاليي الداخل بالعيون، فإن هذه اللقاءات لم تعد محكومة بتلك الأجندة السابقة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.