رد نقابيي العدل والإحسان على تقرير«بنعزوز» حول صندوق التقاعد - فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

رد نقابيي العدل والإحسان على تقرير«بنعزوز» حول صندوق التقاعد

  • فبراير
  • كتب يوم الأربعاء 15 مارس 2017 م على الساعة 16:30
معلومات عن الصورة : قيادة جماعة العدل والإحسان المعارضة

كشف الجناح النقابي لجماعة العدل والإحسان أن التقرير الذي أعدته لجنة تقصي الحقائق المنبثقة عن مجلس المستشارين « لم يحدد المسؤوليات، ولم يوصي بعرض الملف على القضاء »، مشيرا أن تقرير اللجنة التي يرأسها رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، عزيز بنعزوز « سيعرض يومه الأربعاء على أنظار مجلس المستشارين في دورة استثنائية دعى لها رئيس المجلس، وستكون الجلسة فرصة لإعادة فتح ملف التقاعد من جديد تحت قبة البرلمان، في الوقت الذي حافظت عليه مفتوحا في الشارع التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة إصلاح التقاعد، ومعها كل القوى الحية التي دعمتها. ونخشى أن تتلون هذه الخطوة بألوان الصراع الحزبي السياسوي في ظل ما يسمى ب « البلوكاج الحكومي ».

وطالب نقابيو العدل والإحسان، في بلاغ على صفحتهم الرسمية » على فيسبوك، ب « إسقاط خطة « الثالوث الظالم »، وإنصاف المنخرطين في الصندوق، ومباشرة حوار اجتماعي جدي وحقيقي يبحث عن سبل إصلاح أنظمة التقاعد بمقاربة شمولية وعميقة، تتحمل فيه الدولة مسؤوليتها في سوء التدبير وفي القرارات الخاطئة مطالب ملحة لموظفي الدولة، وانتظارات عادلة ومشروعة، والدفاع عنها واجب وطني ونضالي، ومن أخطأ في تدبير المعركة مرة فالفرص سانحة لتصحيح المسار ومصالحة الجماهير ».

واعتبر الذارع الدعوية لجماعة الراحل عبد السلام ياسين أن « المدخل النضالي النقابي مهم جدا، وفي مقدمته تقوية التنسيق النقابي وتوسيعه على قاعدة واضحة وصلبة تروم الدفاع عن حقوق الشغيلة؛ تحصينا للمكتسبات، وتحقيقا للمطالب، وكذا مساندة خطوات التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد بعيدا عن أي مزايدات من أي كان، وتقريب الشقة، وترصيد الدعم المجتمعي لكل الخطوات النضالية في هذا الملف وغيره من الملفات الملحة ».

وختم القطاع النقابي لجماعة العدل والإحسان بالتأكيد على أنه  » كان، وما زال، داعما ومساندا لكل خطوة في هذا الاتجاه، ولا زال منذ تأسيسه يدعو إلى ضرورة تشكيل جبهة نقابية مناضلة موحدة وقوية »، وفق تعبير البلاغ.

loading...
loading...

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة