عبد لله الداودي

الداودي: أحيانا أتعرض للظلم فأضحك ممن يظن أنني لا أعرف


‎طالب عبد الله الداودي محبيه وعشاق فنه الشعبي إلى عدم تصديق أي شائعة أو صورك مفبركة، خاصة بعد فسخ عقده مع وكيلة أعماله بفرنسا، وهي العملية التي تمت بموجب عون قضائي.

‎وتابع الداودي في تدوينة له على الفايسبوك أنه يعرف الجهات التي تنشط في مثل هذه القضايا، والتي سماها أعداء الفن الشعبي، وهي نفس الجهات التي قال الداودي أنها كانت وراء المشاكل التي عاناها أخيرا.
وفي هذا السياق، قال الداودي أنه لن يتراجع في الدفاع عن حقوقه، واستشهد بمقولة: “من غرابة التبسيط أنني أحياناً أتعرض للظلم والخداع فأضحك ممن يظن أنَّني لا أعرف أنَّني ظُلِمْتُ وخُدِعْت” للشاعر جبران خليل جبران لمهاجمة من “يهمهم الأمر”

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.