صاحب صفحة « من أجل فكر مستنير » لـ »فبراير.كوم » الوضعية التي تعيشها المرأة في المجتمعات الذكورية تجعلنا ندافع عن قضيتها

صاحب صفحة « من أجل فكر مستنير » لـ »فبراير.كوم » الوضعية التي تعيشها المرأة في المجتمعات الذكورية تجعلنا ندافع عن قضيتها

من أجل فكر مستنير هي واحدة من آلاف الصفحات التي تؤتث عالم  الفيسبوك ،ويزروها عشرات الآلاف بشكل يومي.   أحد زوار هذه  الصفحة  يقول أنها تناقش الواقع، فيما يذهب البعض الآخر إلى كونها صفحة علمانية وتحارب الأديان. لكن المسؤول عن الصفحة يرد: »عن أي علمانية تتحدثون ؟ هو نحن كعرب نعرفها أصلا ولكن ننتقدها؟ ولكنكم ان كنتم تقصدون الغرب بالمصطلح فأمرهم لا يهمنا..خلينا في بلدننا أحسن.   صاحب الصفحة في حوار مع « فبراير.كوم » قال « نحن لا ندعي امتلاك الحقيقة و لا ننصب أنفسنا حرسا على عقول العالم..فقط نحن ندعو للتفكير وإعادة النظر في المسلمات.   و لماذا تهاجمون بعض الشيوخ؟ يرد  » نحن لا نهاجم الشيوخ فقط نحن نضع التخلف تحت المجهر مهما كان مصدره، نحن لا نفتري على الشيوخ ولا نلفق ولا نقولهم ما لم يقولونه..الفيديوهات أمامكم و لكم الحكم –يقصد في الصفحة- ، و يوضح لـ »فبراير.كوم » أن الفيديوهات كلها مقتطفات من برامج تلفزيونية ..لسنا نحن من يركبها.   و ماذا عن  المرأة؟ يجيب صاحب الصفحة »إن وضعها في المجتمعات الذكورية يستحق أن ندافع عنها.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.