شباط يلتقي الباكوري وسط تكتم شديد لبحث التنسيق بين الحزبين

شباط يلتقي الباكوري وسط تكتم شديد لبحث التنسيق بين الحزبين

  ينتظر أن يلتقي يوم الإثنين من الأسبوع المقبل كل من حميد شباط ومصطفى الباكوري، في لقاء هو الأول من نوعه بين قيادتي الحزبين الغريمين، يبعث برسائل سياسية واضحة  إلى عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، ويفتح باب التأويلات على مصراعيها، في ظل « ضغط » استقلالي لفرض تعديل تعديل حكومي في أقرب وقت.   وعلمت « المساء » من مصادر حزبية جيدة الاطلاع، أن شباط سينتقل يوم الإثنين إلى مقر حزب الأصالة والمعاصرة للاجتماع مع الباكوري، وسط تكتم شديد من قبل قيادتي الحزبين حول جدول الأعمال والمواضيع التي ستتم مناقشتها، لا سيما أن موقعي الحزبين يختلفان بين الاصطفاف في الأغلبية الحكومية بالنسبة إلى حزب علال الفاسي، والمعارضة بالنسبة إلى حزب حزب التراكتور، كما جاء في نفس اليومية في عدد الإثنين 19 نونبر الجاري.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.