مستشارون يطالبون بإلغاء اتفاقية مع الماجيدي حول ملعب رياضي بالرباط | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

مستشارون يطالبون بإلغاء اتفاقية مع الماجيدي حول ملعب رياضي بالرباط

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 21 نوفمبر 2012 م على الساعة 20:52

  طالب عدد من مستشاري مجلس الرباط بفسخ اتفاقية الشراكة المبرمة مع الشركة الخاصة باستغلال المركب الرياضي الأمير ولي العهد مولاي الحسن، بحي النهضة.   وانتقد عدد من الأعضاء، خلال دورة المجلس المنعقدة يوم الأربعاء من هذا الأسبوع، الطريقة التي تتعامل بها الشركة المكلفة بتدبير المرافق الرياضية لفريق الفتح الرياضي، والذي يوجد على رأس مكتبه المديري منير الماجيدي ومنصف بلخياط وعلي الفاسي الفهري، مع المركب الذي يعد من ممتلكات البلدية.   ووصف أحد المستشارين هذا المركب الذي يضم ملعبا ومرافق متعددة ومسبحا ومسرحا وقاعة مغطاة، بكونه تحول إلى « مستعمرة يتعين تحريرها، وذلك بالتحلي بالشجاعة والجرأة لفسخ العقدة التي تفرض على البلدية أن تدفع 60 مليون سنتيم كفواتير للماء والكهرباء »، في حين أن « هدف الشركة هو الربح بعد أن اشترطت دفع مبلغ 2500 درهم على كل شخص يرغب في التدرب بالمركب » الذي يقع بالقرب من أكثر الأحياء فقرا في العاصمة، حسب ما جاء في « المساء » في عدد الخميس 22 نونبر الجاري، والتي أضافت على لسان نفس المستشار : »لقد منحنا الملعب ليستفيد منه أبناء الشعب قبل أن يتم تخصيصه لأبناء الأعيان والأغنياء دون احترام ما تم الاتفاق عليه »، واستخلص: » ما دام هدف الشركة هو الربح فقط، فيتعين أن نتحلى بالشجاعة ونلغي اتفاقية الشراكة لأن الوقت تغير الآن، ولم يعد مقبولا الاستمرار في شراكة هي في الحقيقة عقد إذعان ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة