مرسي ديكتاتور «مؤقت» نصب نفسه حاكما بأمر الله وأصدر قرارات رئاسية إرهابية

مرسي ديكتاتور «مؤقت» نصب نفسه حاكما بأمر الله وأصدر قرارات رئاسية إرهابية

هكذا عنونت أبرز صحف الجمعة 23 نونبر 2012 القرارات التي اتخدها الرئيس المصري مرسي. « الدستور » التي لم يشف غليلها عنوان يتيم أفردت صدر صفحتها الأولى بالكامل لعناوين لا تنتهي رسائلها الواضحة منها والمشفرة تحت عنوان كتب بالبنط الأحمر: « الفجيعة » وتحته كتب بالحرف: «مرسي يصدر قرارات رئاسية إرهابية غير مسبوقة في التاريخ  اعتداء صارخ على الدستور واستقلال القضاء وكرامته اعتداء على مبادئ الدستورية المتعارف عليها دوليا عبد الناصر والسادات ومبارك لم يجرأ أحد منهم على هذا العمل المشين مرسي يحشد ملشيات الجماعة من جميع المحافظات لاخضاع الشعب لقراراته الارهابية» أما يومية « المصري اليوم » فقد اختارت العناوين التالية: »مرسي ديكتاتور «مؤقت» « إعلان دستوري يحصن قرارات الرئيس من الطعن ويمنح حل «الشورى» و«التأسيس» عزل عبد المجيد محمود وتعيين طلعت عبد الله نائبا عاما ومد مهلة وضع الدستور إلى 12 فبراير إعادة المحكامات قضايا قتل الثوار وللرئيس حق اتخاد إجراءات وتدابير في حالة الخطر مظاهرات تأييد إخوانية، شباب الثورة إنها الفاشية، البرادعي: نصب نفسه حاكما بأمر الله» ففي الوقت الذي اختارت فيه أغلب الجرائد تسليط الضوء على الانتقادات الموجهة لقرارات الرئيس، اختارت « الأهرام » أن تبرز القرارات الأخيرة التي اتخذها الرئيس المصري، وابراز ما تراه إيجابيا فيه. وإليكم الوجه الآخر للاعلان الدستوري الجديد:  «عادة محاكمات قتل الثورار واستمرار الشورى والتاسيسية مرسي يصدر اعلانا دستوريا جديدا تعيين نائب عام جديد قرارات رئيس الجمهورية نهائية لا يجوز الطعن فيها  مد فترة اعداد الدستور شهرين ومعاشات استثنائية لمصابي الثورة» « فبراير.كوم » تقرأ لكم أبرز عناوين الصحف المصرية لهذا اليوم التي  تترجم جزءا من واقع دولة لازالت تغلي حد الفوران، بعد قرار صدم الكثير من المصريين الذين كانوا يتوقعون من خليفة الديكتاتور حسني مبارك خطوات جريئة وديمقراطية.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.