مولاي هشام:لطيفة صحافية جريئة دافعت عني حين كنت مستهدفا وكلفها ذلك المتابعات العلنية والسرية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

مولاي هشام:لطيفة صحافية جريئة دافعت عني حين كنت مستهدفا وكلفها ذلك المتابعات العلنية والسرية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 24 نوفمبر 2012 م على الساعة 23:18

[youtube_old_embed]mRZgedtojGs[/youtube_old_embed]

فاجئ الأمير مولاي هشام مساء اليوم باصراره على حضور حفل تأبين الراحلة الصحافية لطيفة اوسعدن الذي نظمته كل من منظمة حرية التعبير والاعلام ومجلة وجهة نظر.   الأمير اختتم اللقاء بكلمته التي كانت معبرة، وتسمر كل من كان في القاعة للاستماع لكلمته التي امتزجت فيها العلاقة الانسانية التي جمعت بين الطرفين بالبعد والموقف السياسيين.   الأمير قال بالحرف، وهو الذي بدا مبتسما، منتصرا لماضي لطيفة الصحافي المشرف، قال : كانت شريفة نبيلة، ولم أتصور ولو لحظة أنها ستفارقنا وكنت أعتقد أنها ستنتصر على الداء، إلا أن الأقدار والمكتوب شاء العكس ».   يواصل الأمير كلمته وهو يقول في حق الراحلة : » إرث الأحداث المغربية ووجهة نظر..قلم حر وجريء امتلكته للدفاع عن القيم النبيلة..وتحتفظ الرابطة الديمقراطية لحقوق الانسان بشواهد عن هذا النضال ».   ويضيف الأمير  » تعرفت على لطيفة من خلال مقالاتها، وتطورت للدفاع عني في وقت كنت مستهدفا من حملات اعلامية وسياسية مسعورة، ولم أكن حينها قد إلتقيت معها، وإنما كانت تدافع عني لاننا نقتسم مجموعة من المبادئ، وشاءت الظروف أن تعرفت عليها ووجدت فيها قيم النضال، وكلفها ذلك المتابعات العلنية والسرية ».   وتذكر بشعور يمزج بين الحسرة والمرارة والفخر: »وقفت خلال نقاشها لاطروحتها التي كانت تحضرها على عمق تفكيرها ».   ليختم قوله  » رحيلها خسارة للحركة الاعلامية والحقوقية المغربية..تغمدها الله برحمته ».  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة