مرسي يتراجع عن الإجراء الدستوري ويقول أنه « مؤقت » بعد مقتل متظاهر في شمال مصر

مرسي يتراجع عن الإجراء الدستوري ويقول أنه « مؤقت » بعد مقتل متظاهر في شمال مصر

بعد اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين و قوات الأمن ، أدت الى مقتل شاب بمدينة دمنهورالمصرية ، الرئيس المصري محمد مرسي المتهم ب »الديكتاتور » يخرج عن صمته و يعلن أن الإجراء الدستوري هو « مؤقت ». وقد أكد الرئيس المصري محمد مرسي أمس الأحد أن « الصلاحيات الموسعة والمطلقة » التي منحها لنفسه قبل أيام ، بعد إقالة نائبه و إعلانه قرارا دستوريا يعزز صلاحياته ، أن الإجراء « مؤقت » داعيا إلى « حوار ديموقراطي »، بينما تواصلت الاحتجاجات في قطاعات نقابية ومهنية واسعة وكذلك أيضا في الشارع حيث شهدت في أماكن عدة اشتباكات حصدت أول قتيل لها في مدينة دمنهور بشمال البلاد ومئات الجرحى من مختلف بقاع البلاد.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.