سكال: موظفو الجماعات الترابية هم من يترجم أحلام السياسيين واقعيا

سكال: موظفو الجماعات الترابية هم من يترجم أحلام السياسيين واقعيا

قال عبد الصمد سكال رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة « لا يمكن بناء ورش الجهوية بدون موظفين »، مُوضحا في كلمة ألقاها بمناسبة حفل نظمته جمعية الأعمال الاجتماعية بمقر الجهة، بالرباط، الأسبوع الماضي، لمُوظفي مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة بأنه » لايُمكن أن تتطور الجهوية إلا بموظفي إدارتها فهم من يعطي المعنى لأحلام وطموحات السياسيين ويترجمها على أرض الواقع ».

وأضاف سكال بأن مجلس الجهة حريص على وضع كل الإمكانيات رهن إشارة إدارة مجلس الجهة لتساهم بفعالية في مواكبة ورش الجهوية الذي يعتبر يقول سكال « من الأوراش الكبيرة التي يعقد عليها الملك محمد السادس آمالا كبيرة، فقد اعتبرها في خطابه  بمناسبة تنصيب اللجنة الاستشارية للجهوية، انطلاقة لورش هيكلي كبير، أراده  تحولا نوعيا في أنماط الحكامة الترابية، وتوجها حاسما لتطوير وتحديث هياكل الدولة، والنهوض بالتنمية المندمجة.

إنجاح هذا الورش يتابع سكال « لا يُمكن القيام به إلا ببذل مجهودات كبيرة من قبل الجميع ». هذه المجهودات، تساهم في القيام بها المرأة الموظفة، يقول سكال قبل أن يتابع « ونحن نحتفل باليوم العالمي للمرأة، لابد من التأكيد بأن بلادنا قطعت أشوطا مهمة في التمكين للنساء وضمان حقوقهن، مُقارنة بما حققته دول متقدمة بدأت مسارها مبكرا ولم تنل فيها النساء حقوقهن في التصويت إلا في أربعينات وخمسينات القرن الماضي ».

إلى ذلك، اعترف سكال بأن المملكة المغربية مازالت مطالبة بمضاعفة جميع أبنائها وبناتها مجهوداتهم لتحقيق المزيد من الحقوق لجميع النساء سيما اللواتي يشغلن وظائف في القطاعين العام والخاص، وعلى غرار باقي دول العالم يسهرن على القيام بواجبات البيت.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.