جهات عليا غير راضية من التغيير المفاجى لجلسة مساءلة بنكيران من قضايا التشغيل إلى تراجع حقوق الإنسان ومساءلة الأجهزة الأمنية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

جهات عليا غير راضية من التغيير المفاجى لجلسة مساءلة بنكيران من قضايا التشغيل إلى تراجع حقوق الإنسان ومساءلة الأجهزة الأمنية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 28 نوفمبر 2012 م على الساعة 19:58

  عُلم من مصدر مطلع بأن جهات عليا لم تنظر بعين من الرضى إلى الخطوة التي أقدمت عليها الفرق النيابية التابعة لأحزاب المعارضة، الاتحاد الاشتراكي، والاتحاد الدستوري، والتجمع الوطني للأحرار، والأصالة والمعاصرة، عندما غيرت في آخر لحظة، الإثنين الماضي، موضوع الجلسة الشهرية، التي حولت من يوم الأربعاء إلى يوم الجمعة، ويلتزم فيها رئيس الحكومة بالمثول أمام الغرفتين للجواب عن أسئلة النواب.   وفاجأ تغيير موضوع جلسة المساءلة، تقول « المساء » في عدد الخميس 29 نونبر الجاري، والتي كانت مخصصة لقضايا التشغيل وانعكاسات قانون المالية على التضامن والفئات المتوسطة الدخل، وأصبحت جلسة المساءلة حول التراجعات التي تعرفها حقوق الإنسان في المغرب، فاجأ هذا التغيير الأوساط العليا التي رأت في هذه الخطوة المباغتة، الرامية إلى إفراد جلسة إلى هذا الموضوع وفي هذا الظرف بالذات، محاكمة للدولة وللأجهزة الأمنية في تدبير حقوق الإنسان، وليس لحكومة بنكيران، الذي سيضفي على جلسة الجمعة طابع التوجس من توجيه اتهامات مباشرة إلى أجهزة بعينها، ومحاكمة سياسة الدولة في هذا المجال الحساس.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة