بناجح:عدم الترخيص لحزب الأمة دليل آخر على استحكام الاستبداد

بناجح:عدم الترخيص لحزب الأمة دليل آخر على استحكام الاستبداد

اعتبر حسن بناجح عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، أن حكم محكمة الإستئناف الإدارية بالرباط أمس، القاضي برفض التصريح لحزب الأمة بحجة عدم استيفاء شروط التأسيس، هو دليل آخر يؤكد « أن القضاء  لا استقلالية له ويعطي التفسير الواضح لتنصيص الدستور على رئاسة الملك للسلطة القضائية، ويوضح حدود صلاحيات الحكومة مع العلم أن رئيس الحكومة السيد عبد الإله بن كيران مقتنع أن قضية حزب الأمة والبديل الحضاري سياسية وليست قضائية » التصريح كتبه بناجح على حائطه في الفيسبوك أشار فيه إلى تصريح بنكيران لجريدة  » أخبار اليوم » يوم 21 أكتوبر 2011، أي قبل رئاسته للحكومة قائلا بالحرف  » شخصيا لو اخترت رئيسا للحكومة سأسوي الوضعية القانونية لحزب البديل الحضاري والأمة بالترخيص لهما « .   وختم بناجح  » هذا هو المخزن فهو لا يقبل الأحرار كما هم وكما ارتضوا لأنفسهم أن يكونوا، بل يريدهم كما يهوى هو ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.