شباط يصب الزيت على نار الخلاف مع بنكيران

شباط يصب الزيت على نار الخلاف مع بنكيران

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 03 ديسمبر 2012 م على الساعة 14:52

 هاجم حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال علنا حكومة بنكيران، في برنامج 90 دقيقة للإقناع، الذي بتثه قناة ميدي 1 تيفي،  واتهمها برفع الأسعار، واستهداف معيشة الشعب، كما هاجم وزراء في الحكومة، ودافع عن توظيف المعطلين الذين وقعوا على محضر 20 يوليوز، واعتبر توظيفهم «معركة حزب الاستقلال»، كما دافع عن لقاءاته بالمعارضة، وبدا في انسجام تام مع محاوره رشيد الطالبي العلمي، رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار في البرلمان، الذي  وصل حد مخاطبته قائلا «أنت صوت المعارضة داخل الحكومة»، وهو موقف أثار معدة البرنامج التي تساءلت عن «الغزل» بين قيادي في المعارضة وآخر من الأغلبية، حيث تبين أن الحكومة لا صوت لها في البرنامج.   دفاعا عن التشغيل  بدون مباراة بخصوص المعطلين الذين وقع معهم عباس الفاسي على محضر للتوظيف المباشر في 20 يوليوز2011، انتقد شباط تراجع بنكيران عن توظيفهم، وقال إن «محضر 20 يوليوز تم توقيعه بتعليمات سامية وبإشراف الأمانة العامة للحكومة، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، فلماذا تم التراجع عنه بدعوى اجتياز المباراة»، وفي إشارة إلى أنه سيواصل الدفاع عن هذا الملف، شدد شباط على أن هذا «ملفنا وسندافع عنه بقناعة». ومضى شباط في كيل الانتقادات للحكومة التي يشارك فيها، واتهمها برفع الأسعار، وقال «في الحكومة السابقة تم التخفيض من الضريبة على الدخل، وتمت الزيادة في الدخل، أما في ظل هذه الحكومة فقد تمت الزيادة في الأسعار، فكيف تريدون أن أدافع عن الحكومة» مضيفا «إن وجودي في الحكومة هو من أجل الدفاع عن الشعب». مهاجمة الوزراء وحول سبب إصراره على تعديل حكومي، رد شباط، إنه وعد في البرنامج الذي تقدم به أمام المناضلين، يتضمن تعديل الحكومة، لإعطائها نفسا جديدا، وفي هذا الإطار انتقد شباط سياسة عدد من الوزراء، الذين له معهم حسابات، ومنهم وزير الصحة الحسين الوردي،  الذي غضب منه شباط بسبب إقالته للكاتب العام لوزارة الصحة رحال المكاوي، وقال عنه شباط خلال البرنامج «إن الناس يموتون أمام أبواب المستشفيات»، كما انتقد تخفيض وزارة الصحة لـ 320 دواء، وقال «هناك 6000 دواء في المغرب، والوزارة خفضت فقط 320» مشيرا إلى أن «المواطنين عندما سيذهبون إلى الصيدليات، سيجدون أنه لا يوجد تخفيضات وسيقولون إن الحكومة تكذب». كما لم يفوّت شباط فرصة انتقاد وزير المالية، الاستقلالي نزار بركة، الذي دعم عبدالواحد الفاسي في انتخابات رئاسة الحزب، وقال الأمين العام الجديد لحزب الاستقلال «وزارة المالية يجب أن يقودها حزب واحد»، متحدثا عن وجود خلافات حول الاختصاصات ببين وزير المالية، نزار بركة، والوزير المنتدب المكلف بالميزانية، إدريس الأزمي». وفي انتقاده للوزير بركة، قال شباط «عندما نسمع وزيرا (بركة)، يقول بأنه لا زيادة في الأجور هذه السنة، فماذا يعني إذن الحوار الاجتماعي؟». وذكر أيضا وزير التعليم، محمد الوفا، الذي انتقد قراره بخصوص منع الأساتذة من التدريس في القطاع الخاص. واعتبر شباط أن الحزب يتأثر بأداء بعض الوزراء. وأعلن شباط أن حزبه بصدد إعداد مذكرة إلى الحكومة، تتضمن كل هذه الملاحظات، محذرا من أن الأيام القادمة ستعرف رفعا في أسعار الماء والكهرباء، وتساءل «هل الشعب مستعد للرفع من الأسعار

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة