جدل بين العمدة ساجد ونشطاء حول قرار هدم نافورة ساحة الحمام

جدل بين العمدة ساجد ونشطاء حول قرار هدم نافورة ساحة الحمام

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 03 ديسمبر 2012 م على الساعة 14:33

مازال قرار نقل نافورة ساحة محمد الخامس، المعروفة لدى البيضاويين بـ»ساحة الحمام» يثير الكثير من الجدل. إذ لم يترك متزعمو حملة «ما تقيسش نافورتي»، أية فرصة لمحمد ساجد، عمدة الدار البيضاء، بتقديم مشاريع المدينة الكبرى أمام طلبة المعهد العالي للتدبير تمر، دون تقديم انتقادات حادة حول قرار هدم النافورة ونقلها إلى الجهة المقابلة للمحكمة الابتدائية بآنفا.   واتهم منظمو حملة «ما تقيسش نافورتي»، العمدة ساجد بطمس هذه المعلمة التي تضاهي عدة نافورات بالعالم، كما اعتبروا أن البيضاويين لن يقبلوا بهدم هذه النافورة لأنها جزء من هوية المدينة ولها دلالات تاريخية. إذ تم تشييدها في سنوات الستينيات من القرن الماضي، وتحمل طابع المدينة العمراني. ورفعت ناشطة في الحملة، لافتة ورقية كتب عليها «ما تقيسش نافورتي..ما تقيسش ذاكرتي…ما تقيسش الدار البيضاء ديالي».   العمدة محمد ساجد، حاول طمأنة المحتجين بأن الأمر لا يستهدف هدم النافورة، بقدر ما يتعلق بإعادة هيكلة ساحة محمد الخامس بالموازاة مع إنشاء المسرح الكبير للدار البيضاء، حيث سيتم إنشاء نافورة جافة تستغل بين الفينة والأخرى على أساس استغلال المساحة كاملة للساحة لتقديم عروض في الهواء الطلق. وأكد العمدة ساجد أمام حوالي 350 شخصا، تابعوا العرض الذي قدمه حول المشاريع الكبرى للمدينة، أن الشركات التي ستعمل على إعادة هيكلة الساحة، لها من التقنيات، ما يجعلها تنقل النافورة دون أن يتم المساس بحمولتها التاريخية.    وتبلغ الكلفة المالية لإنجاز المسرح الكبير للدار البيضاء والساحة المقابلة له، التي سيتم تخصيصها لتنظيم حفلات في الهواء الطلق، حسب العمدة ساجد، 140 مليار سنتيم، وقد أثيرت أسئلة حول جدوى المشروع، حيث أوضح العمدة أن المدينة في حاجة إلى مؤسسة ثقافية من هذا الحجم، واعتبر هذه المعلمة رافدا من روافد التنمية بالمدينة.   وأبرز العمدة ساجد أن أشغال بناء المسرح الكبير للدار البيضاء وتهيئة ساحة محمد الخامس، ستنطلق خلال الأسابيع القادمة وستنتهي خلال سنة 2016، كما أكد أن تمويل المشروع والدراسات قد تم إعدادهما. وسينجز المشروع على مساحة هكتار ونصف في فيلا الموجودة خلف الوكالة الحضرية للدار البيضاء والتي تقع في ملكية مدينة الدار البيضاء.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة