صلاح الوديع:حركة 20 فبراير خرجت بخفي حنين وتحالف المحافظين خطر حصد كل الثمار

صلاح الوديع:حركة 20 فبراير خرجت بخفي حنين وتحالف المحافظين خطر حصد كل الثمار

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 04 ديسمبر 2012 م على الساعة 8:05

رسم صلاح الوديع، الناشط الحقوقي والسياسي  والقيادي السابق في حزب الأصالة والمعاصرة، صورة قاتمة لما ينتظر مستقبل الاستقرار السياسي بالمغرب، متحدثا عن الأمل الذي فتحه الدستور الجديد، وحركة 20 فبراير التي خرجت من رحم  » الربيع العربي  » وقادت نسخته المغربية.   الوديع، وخلال مائدة مستديرة نظمت السبت الماضي بمدينة فاس، من طرف جمعية  » اللقاء الديمقراطي  » حول موضوع  » حقوق الإنسان والديمقراطية..تحديات ما بعد الدستور الجديد « ، لبس ثوب العضو السابق في هيئة الإنصاف والمصالحة، إذ قال إن  » الوضع المغربي العام يعيش حالة مخاض غير مسبوقة « .   واعتبر نفس المتحدث، أن أكبر خطر يواجه المغرب هو التقارب بين القوى المحافظة داخل المجتمع، وتكتلها، مما يعيق بناء مجتمع حداثي متطور، ويصعب تجاوز مرحلة البناء الديمقراطي.   ورجع الوديع في كلمته إلى ما صاغه في الرسالة التي بعثها لرفاق دربه في حزب الأصالة والمعاصرة، مذكرا بما قاله عن دور الفكر والثقافة كحاسمين في كسب معركة الدخول إلى مجتمع الحداثة، متأسفا على ما آلات إليه الأوضاع، بعد أن جنت القوى المحافظة والرجال الأعمال ثمار نضالات حركة 20 فبراير التي خرجت بخفي حنين على حد تعبيره.   وفي الأخير وجه الوديع دعوة لكل ما اعتبره  » القوى الحداثية  » للحرص على تنزيل الدستور بشكل يحفظ مضمونه الديمقراطي أفقه الديمقراطي.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة