وزير السياحة يحذر من فشل مخطط جلب 20 مليون سائح

وزير السياحة يحذر من فشل مخطط جلب 20 مليون سائح

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 08 ديسمبر 2012 م على الساعة 15:58

  دق لحسن حداد، وزير السياحة، ناقوس الخطر بخصوص صعوبة تحقق رؤية 2020 المتعلقة بالسياحة، في ظل تراجع عدد الرحلات السياحية إلى المغرب بسبب إلغاء الخطوط الملكية المغربية لعدد من الخطوط، في إطار سياستها لتحقيق توازنات مالية تنفيذا للعقد البرنامج مع الحكومة.    الوزير كشف عن معطيات تشير إلى تراجع عدد الرحلات، خارج مطاري الرباط والدار البيضاء من 562 رحلة أسبوعيا سنة 2007، إلى 512 رحلة سنة 2012، وعلق قائلا «هذا يعني أننا تراجعنا حتى عن مستوى سنة 2007، في حين أنه لتحقيق رؤية 2020 التي تستهدف جلب 20 مليون سائح، يجب أن تصل عدد الرحلات الأسبوعية إلى المغرب 1650 رحلة.»   وزير السياحة طرح هذا الإشكال على أنظارمجلس الحكومة، من أجل إعادة النظر في تنفيذ العقد البرنامج الذي أبرمته الحكومة مع شركة الخطوط الملكية المغربية، والذي تم بمقتضاه حصول الشركة على دعم مالي لإنقاذها من مشاكلها المالية، مقابل تنفيذ برنامج لاستعادة توازنها المالي، وهو ما دفع الشركة إلى إلغاء عدد من الخطوط غير المربحة بالنسبة لها. وقال حداد لـ»أخبار اليوم» «نناقش داخل المجلس الحكومي سبل حل هذه المعضلة، لأنه في الوقت الذي تبحث فيه الشركة عن توازنها المالي من خلال إلغاء بعض الخطوط التي تعتبرها غير مربحة لها، فإن السياحة تفقد عائدات مضاعفة».    وقدم حداد نموذجا على تراجع الرحلات، بما يعرفه مطار مراكش من تراجع، حيث فقدت المدينة الحمراء 30 في المائة من الرحلات التي كانت تتجه إليها سنة 2007، حيث كانت تسجل 321 رحلة أسبوعيا سنة 2007، وأصبحت حاليا في حدود 208 رحلة. وقدم الوزير مثالا عن إلغاء لارام لخط مراكش/ لندن، بسبب كونه «غير مربح»، وقال «بالنسبة للارام فإن خط لندن/ مراكش غير مربح، لكن يجب أن نتصور أن مجيء 100 سائح إنجليزي، يعني أنه سيصرفون على الأقل ما بين 1500 و2000 أورو، وهذا سينعش السياحة، وينشط الاقتصاد»، وعلق قائلا «لا ينبغي أن نربح القليل في لارام، ونخسر الكثير لصالح الاقتصاد». ودعا حداد إلى مراجعة العقد البرنامج مع لارام، في اتجاه «تبني رؤية شمولية تكون في مصلحة الاقتصاد الوطني، ولو اقتضى الأمر تعويض لارام عن خساراتها في بعض الخطوط». وقال «لارام يجب أن تواكب رؤية 2020».    ويذكر أن عدد السيّاح الوافدين على المغرب يصل حاليا إلى 9.5 مليون سائح سنويا، في حين تهدف خطة وزارة السياحة إلى جلب 20 مليون سائح في أفق 2020. ويأتي هذا الموقف في ظل انتعاش طفيف للسياحة في المغرب خلال شهر أكتوبر الماضي، بحيث سجلت ارتفاعا في نسبة المبيتات بزائد 2 في المائة.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة