لشكر يعترف أن الاتحاد الاشتراكي بررما لا يبرر في مرحلة التناوب والزايدي يرفع السقف:أصبحنا حزبا انتخابويا | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

لشكر يعترف أن الاتحاد الاشتراكي بررما لا يبرر في مرحلة التناوب والزايدي يرفع السقف:أصبحنا حزبا انتخابويا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 11 ديسمبر 2012 م على الساعة 19:45

  بعد عشر سنوات من غضبة عبد الرحمان اليوسفي واستقالته من السياسة والحزب، وفي أول خرجة للمرشحين الأربعة للكتابة الأولى للاتحاد الاشتراكي، ردد ولعلو والمالكي ولشكر والزايدي عبارات الندم والنقد في الاستمرار في العمل الحكومي، بعد التراجع عن المنهجية الديمقراطية، وتعيين إدريس جطو وزيرا أول، رغم فوز الاتحاد الاشتراكي بالرتبة الأولى في انتخابات 2002، تقول « أخبار اليوم » في عدد الأربعاء 12 دجنبير، ثم تضيف أن إدريس لشكر الذي وضعه الحظ في المرتبة الثانية من حيث ترتيب التدخلات خلال مناظرة المرشحين يوم الثلاثاء بالرباط، بدا أكثر قوة في مداخلته، وقال لشكر إن الاتحاد الاشتراكي سجن مشروعه السياسي منذ تجربة التناوب « في حدود إكراهات النظام وتحملنا إكراهاته وأوجدنا المبررات في كل مرحلة وبررنا ما لا يبرر في حكومة التناوب »، فيما قال منافسه أحمد الزايدي، إنه يملك الشجاعة والجرأة ليقول إن الاتحاد الاشتراكي أخطأ الموعد في أكثر من محطة: »هذا ليس موجها ضد الاتحاد الاشتراكي، لكننا لا نستطيع إنكار أن مقراتنا أصبحت مهجورة، وأننا تحولنا إلى حزب انتخابوي، والمقرات تفتح كدكاكين في أوقات الانتخابات ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة