مؤتمر مراكش يبحث خطة دعم إجرائية تعجل برحيل الأسد | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

مؤتمر مراكش يبحث خطة دعم إجرائية تعجل برحيل الأسد

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 12 ديسمبر 2012 م على الساعة 7:23

يبحث مؤتمر أصدقاء سوريا، يومه الأربعاء بمراكش، خطوات المرحلة الانتقالية التي ستعقب رحيل الأسد، قد يكون من بينها الإعلان عن أسماء في حكومة سورية انتقالية لقيادة سوريا إلى جانب الائتلاف الوطني السوري المُشكل أخيرا. المؤتمر، الذي سيحضره وزراء أو نوابهم، يمثلون 120 دولة في العالم، فضلا عن ممثلي منظمات دولية وإقليمية، من المقرر أن يعرض فيه وفد يتكون من أعضاء المكتب التنفيذي للائتلاف الوطني السوري، في مقدمتهم معاذ الخطيب، أسماء لعضوية الحكومة المنتظرة. وقال جهاد فرعون، ناشط سوري معارض، إن الائتلاف، خلال اجتماعه أول أمس في القاهرة، وضع شروطا لاختيار أعضاء الحكومة، من بينها ألا يكونوا رموزا سابقين في نظام الأسد، وهو ما يستبعد اسم رياض حجاب الذي كان رئيسا لوزراء سوريا واستقال قبل أشهر للالتحاق بالمعارضة، ويحظى بدعم خليجي سعودي وإماراتي قوي. ويروج كذلك اسم سمير شيشكلي لرئاسة الوزراء. ويتوقع أن يخرج المؤتمر بخطة دقيقة ومحددة وفق إجراءات وآليات لتوفير الدعم السياسي والإنساني للثورة السورية، وقال يوسف العمراني، الوزير المنتدب في الخارجية والتعاون، إن المغرب سيعمل على تحقيق التوافق بين جميع الدول التي ستحضر المؤتمر لـ«إنهاء مأساة الشعب السوري». لكن العمراني رفض الكشف عن تلك الخطوات بمبرر أنها ستكون محور التفاوض والتوافق في المؤتمر، كما امتنع عن تأكيد ما إذا كان المغرب سيعلن عن قبوله تعيين سفير للائتلاف الوطني في الرباط.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة