فريق مزوار يتهم قياديا في "البيجيدي" بالوقوف وراء التزوير لإبقاء الصناديق تحت أمرة الداخلية والدفاع

فريق مزوار يتهم قياديا في « البيجيدي » بالوقوف وراء التزوير لإبقاء الصناديق تحت أمرة الداخلية والدفاع

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 11 ديسمبر 2012 م على الساعة 20:22

  اتهم فريق التجمع الوطني للأحرار، رئيس لجنة المالية والتنية الاقتصادية، القيادي في العدالة والتنمية، سعيد خيرون، بالوقوف وراء عملية التزوير، في حين رفضت الحكومة برمجة سؤال للفريق الاشتراكي بشأن قضية التضارب في المسؤولية عن وقوع تحريف لمشروع قانون المالية، إذ اعتبرت الحكومة أن الأمر يتعلق بشأن داخلي بين غرفتي البرلمان، ولا يهم أي قطاع حكومي، رغم أن السؤال الذي سجله النائب حسن طارق، كان يروم مساءلة الحكومة حول حقيقة الوثيقة إن كان وقع فيها تزوير، أم هي وثيقة صادرة عن الوزارة الوصية.   وعلمت « الصباح » التي أوردت هذا الخبر في عدد الأربعاء 12 دجنبر، أن ورطة الحكومة في تزوير وثيقة قانون المالية، تقف وراءها جهات نافذة رفضت استثناء الحسابات الخصوصية من الاستثناءات الواقعة تحت سلطة الفصل 18 مكرر، ووفق نفس المصادر، فإن الحكومة رفضت منذ البداية الخوض في قضية الصناديق السوداء، بعد أن رفضت تعديلات للأغلبية على مشروع قانون المالية حينها، تدمج الحسابات الخصوصية في الميزانية العامة للدولة.   وكشفت المصادر أن الحكومة فاوضت الأغلبية، خاصة فريق العدالة والتنمية، من أجل التراجع عن هذا التعديل، مقابل تعديل جديد للفصل 18، بشأن الحسابات الخصوصية، يقضي بأن تصبح الأخيرة جزءا من الميزانية العامة للدولة، خاضعة للرقابة البرلمانية، ابتداء من 2015.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة