"فبراير.كوم" ينقل أجواء افتتاح أول مؤتمر للاتحاد الاشتراكي في المعارضة بعد 14 سنة من الحكومة | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

« فبراير.كوم » ينقل أجواء افتتاح أول مؤتمر للاتحاد الاشتراكي في المعارضة بعد 14 سنة من الحكومة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 14 ديسمبر 2012 م على الساعة 15:52

بالقرب من مسقط رأس الزعيم السياسي التاريخي المهدي بن بركة، وبالضبط داخل فضاء المركب الدولي مولاي رشيد ببوزنيقة، الذي يبعد عن العاصمة الرباط بحوالي 30 كيلومتر، حج الاتحاديون من مختلف المدن عبر سياراتهم الخاصة وحافلات قادمة من المقر المركزي بحي الرياض. الحدث: المؤتمر الوطني التاسع لحزب عمر بن جلون وبوعبيد وعبد الرحمان اليوسفي، وزراء يحضرون الجلسة الافتتاحية داخل خيمة كبيرة أعدت لاحتضان الحدث، يتقدمهم رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران صحبة رفيق دربه وزير الدولة عبد الله باها، بالإضافة إلى وزير السياحة لحسن حداد ووزير الاتصال مصطفى الخلفي ووزير التشغيل عبد الواحد سهيل والوزير والأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية نبيل بن عبد الله والوزير عبد العظيم الكرورج وغيرهم. المجاهد والزعيم السياسي بن سعيد أيت إيدر كان حاضرا بدوره رفقة الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، نبيلة منيب، وحضر حزب الأصالة والمعاصرة بدوره الجلسة الافتتاحية ممثلا في أمينه العام مصطفى الباكوري وحكيم بن شماس والشيخ بيد الله، هذا دون أن نغفل الضيف المشاكس حميد شباط أمين عام حزب الاستقلال، وزعيم حزب التجمع الوطني للأحرار صلاح الدين مزوار. عند مدخل المركب انتصبت لافتة رفعها مؤتمرون من الجهة الشرقية، تطالب بالكشف عن حقيقة اغتيال عمر بن جلون كاملة كما رفعوا في شعاراتهم، والتي صادفت دخول رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية بن كيران، ليتدخل ادريس لشكر أحد مرشحي الكتابة الأولى لثني الغاضبين على الاستمرار في شعاراته كي لا تفهم رسالة لجهة بعينها. ولعل الملفت للنظر داخل المؤتمر هو حضور اتحاديين غيرت مشاركته طيلة 14 سنة من تدبير الشأن العام داخل ثلاث حكومات متعاقبة من مظهرهم

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة