قطر ترسم مسار دول الربيع العربي وتحدد اهتماماتها وتنفي المؤامرة الخارجية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

قطر ترسم مسار دول الربيع العربي وتحدد اهتماماتها وتنفي المؤامرة الخارجية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 16 ديسمبر 2012 م على الساعة 15:05

أكد ولي عهد دولة قطر٬ الشيخ تميم بن حمد آل ثاني٬ أن « الثورات العربية سيكون لها تأثير على الأوضاع الإقليمية والدولية »٬ مبرزا أن الدول العربية بعد الثورات « ستكون أكثر حفاظا على سيادتها وأكثر اهتماما بالقضية الفلسطينية ». وشدد ولي العهد القطري٬ في كلمة ألقاها مساء أمس السبت خلال افتتاح أعمال المؤتمر السنوي الأول لمراكز الأبحاث السياسية والإستراتيجية في الوطن العربي بالعاصمة القطرية الدوحة٬ على أنه « لا يصح التعامل مع الثورات الشعبية الكبرى كأنها مؤامرة خارجية ».   واعتبر ولي العهد القطري أن من أهم نتائج « عملية التغيير الجارية هو نشوء رأي عام محلي وعربي لابد من أن يؤخذ بعين الاعتبار ».   وقال الشيخ تميم إن التجارب في دول العالم كافة تظهر  » أن التضامن في زمن الثورات لا يعني التبعية لمن قام بالتضامن بعد الثورات٬ لا سيما حين تكون سيادة الشعب هي محصلة الثورة النهائية « ٬ متسائلا « هل يمكن لدولة خارجية أن تقيد حرية الشعب التونسي أو المصري أو الليبي أو اليمني أو السوري في صنع خياراته وتحالفاته مستقبلا  « .   وأكد أن النهوض بالأمة العربية « يتطلب علاقات تعايش وتعاون مع جميع الدول التي تحترم إرادتنا في الغرب والشرق٬ كما يتطلب علاقات تعاون وحسن جوار مع القوى الأقرب إلينا جغرافية وحضارة وتاريخا٬ وأن أي خلاف بيننا وبينهم يجب أن يحسم بالحوار ».   وخلص إلى أن أفضل ما يمكن أن تنتجه المرحلة القادمة الغنية بالأحداث والتفاعلات « هو تلك الثقة العربية بالنفس اللازمة للتعامل مع الذات والآخر بشكل متوازن دون تعصب ودون عقد نقص ».   وتشهد أعمال « المؤتمر السنوي الأول لمراكز الأبحاث السياسية والإستراتيجية في الوطن العربي » مشاركة أكثر من 160 باحثًا سينكبون على مناقشة موضوع « التحولات الجيوستراتيجية في سياق الثورات العربية ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة