عاجل:لشكر يتخلف وعبد الهادي خيرات يجد نفسه وحيدا رفقة 10 شباب أمام قبر بن جلون في ذكرى اغتياله | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

عاجل:لشكر يتخلف وعبد الهادي خيرات يجد نفسه وحيدا رفقة 10 شباب أمام قبر بن جلون في ذكرى اغتياله

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 18 ديسمبر 2012 م على الساعة 11:46

علمت  » فبراير.كوم » من مصادر عابنت المشهد، أن القيادي الاتحادي عبد الهادي خيرات، وجد نفسه وحيدا بجانب 10 شباب من أعضاء شبيبة الحزب الذين ينشطون داخل تيار اتحاديو 20 فبراير، أمام باب مقبرة الشهداء، لإحياء ذكرى اغتيال القيادي الاتحادي والزعيم النقابي عمر بن جلون، الذي أزهقت روحه في مثل هذا اليوم 18 دجنبر من سنة 1975. وقال أحد الشباب الواقفين أمام باب المقبرة، في اتصال هاتفي لـ « فبراير.كوم »: صدمنا عندما لم نجد أيا من القياديين أو الكاتب الأول الجديد قرب المقبرة لإحياء ذكرى اعتاد كل من التحق بالحزب إحياءها ». وأضاف نفس الشاب في حديثه لـ « فبراير.كوم » أن أعضاء الشبيبة الحاضرين من الدار البيضاء هم الذين تم إقصاءهم من الذهاب إلى المؤتمر، في حين تخلف عن الحضور كل من شارك كمؤتمر ويحسب نفسه على الاتحاد بالبطاقة الحزبية فقط على حد تعبيره. وسيجر غياب الكاتب الأول الجديد للحزب إدريس لشكر، عن مقبرة الشهداء إلى حدود كتابة هذه الأسطر، تعاليق ستكون حتما قاسية، خاصة وأن إحياء ذكرى اغتيال عمر بن جلون لها دلالات عميقة في نفوس الاتحاديين والأحزاب التي تفرعت منه منذ 1983. 

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة