الفرق بين سياحتنا وسياحتهم

الفرق بين سياحتنا وسياحتهم

  منطقة كاتالونيا في الجارة إسبانيا لوحدها استقطبت هذه السنة 2012 أكثر من 14 مليون سائح، فيما استقبلت إسبانيا حوالي 55 مليون سائح في الشهر الماضي من السنة الحالية، بزيادة 29% عن سنة 2011، هذا في الوقت الذي مازال المغرب لم يصل إلى 10 ملايين سائح في السنة، بمن فيهم حوالي أربعة ملايين مغربي مقيم في الخارج، يحسبون كسياح ضمن التسعة ملايين سائح يزورون المغرب. وهناك شكوك قوية بشأن قدرة المغرب على تحقيق «حلم» 20 مليون سائح في السنة، كما تعد بذلك رؤية 2020، نظرا إلى ضعف المنتوج السياحي في المغرب، وأسعار النقل الجوي، وإلغاء «لارام» لخطوط كثيرة بدعوى أنها غير مربحة. من جهة أخرى، لم يستفد المغرب من فرار أكثر من 15 مليون سائح من تونس ومصر بفعل موجة عدم الاستقرار التي ضربت هذه المناطق، فجل هؤلاء السياح ذهبوا إلى تركيا واليونان وإسبانيا.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.