مراكش تتحول إلى قبلة لمشاهير العالم في رأس السنة | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

مراكش تتحول إلى قبلة لمشاهير العالم في رأس السنة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 27 ديسمبر 2012 م على الساعة 14:41

تستعد مراكش لاستقبال ساكن قصر الإليزيه السابق للسنة الثالثة على التوالي ،  نيكولاي ساركوزي، وعقيلته، كارلا بروني، برفقة طفلتهما جوليا، ومن المقرر أن تحل عائلة الرئاسة الفرنسية السابقة ضيفة على الملك محمد السادس حيث من المتوقع أن يقيما بالإقامة الملكية بمنطقة الجنان الكبير بمراكش.  ولن يكون ساركوزي من يحتفل وحده بأعياد عيد الميلاد في مراكش، فمن المقرر أن يحل في غضون الأيام القليلة القادمة أمير دولة قطر،  الشيخ  حمد بن خليفة آل ثاني برفقة عقيلته الشيخة موزة. ومن ضيوف مراكش المرتقبين دومينيك ستراوس كان، المدير السابق لصندوق النقد الدولي، والذي يملك رياضا فاخرا بحي سيدي ميمون العتيق في مراكش، كما من المقرر أيضا أن تحل بعاصمة النخيل عقيلة كان السابقة، سيسيليا سيغانير البينيث، برفقة زوجها رجل الأعمال وصاحب شركات الإشهار، ريشار اتياس. ويعيش الفندق الأسطوري المامونية مند أكثر من أسبوع  أجواء أمنية استثنائية لتأمين زيارة ضيوف كبار، رجحت مصادر مطابقة أن تكون من بينهم عقيلة الأمير سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد السعودي ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية، والتي سبق لها وأن قامت خلال السنة الماضية بزيارة العديد من المواقع السياحية بالمدينة الحمراء. ومن المنتظر أن تحل بمراكش هيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية الأمريكية، و التي تعتزم قضاء فترة نقاهة بالمدينة الحمراء، و التي سبق لها أن زارتها في مناسبات عديدة. وتأتي زيارة كلينتون لمراكش بعد أن أنهت مهمتها على رأس الدبلوماسية الأمريكية و من نجوم الفن و الرياضة العالميين الذين من المتوقع أن يزوروا مراكش ويحتفلوا بالسنة الميلادية الجديدة، النجم الكوميدي جمال الدبوز وزوجته، و نجوم من فريق برشلونة الإسباني  الذين سيحلون بأحد الرياضات في حي القصبة بالمدينة العتيقة، من بينهم «أندريس انييستا» و»اكزافيي فرنانديس»،  وكذا نجم المنتخب الفرنسي السابق،  زين الدين زيدان، ونجم ريال مدريد الإسباني «كريم بنزيمة» وزميله السابق في نفس الفريق»لسانا ديارا».  وتشهد مراكش خلال الأيام الأخيرة إجراء آخر الاستعدادات والترتيبات الأمنية، كما حدث خلال نفس الفترة من السنة المنصرمة، حيث كان والي الأمن السابق، وفيما اعتُبر خطوة تواصلية غير مسبوقة في مراكش، نشر بلاغا موجها إلى الرأي العام المحلي والوطني، أشار فيه إلى أنه»تكريسا لثقافة التواصل التي تعتمدها مصالح الأمن الوطني في انفتاحها على محيطها وتجاوبها مع انتظارات وحاجيات المواطنين وزوار المملكة، واعتبارا لكون مراكش تعرف إقبالا كبيرا خلال احتفالات رأس السنة الميلادية(…) ستتخذ مصالح الأمن إجراءات مؤقتة من تنظيم السير والجولان عبر الشوارع الكبرى، وذلك بكل من: شارع محمد السادس على امتداده، وبشارعي محمد الخامس وعبد الكريم الخطابي، وبساحة جامع الفنا والأزقة المؤدية إليها…». ولفت البلاغ،  الذي تم تعميمه على مختلف وسائل الإعلام المحلية والوطنية، إلى أن أربع مناطق أمنية و13 دائرة للشرطة وثلاثة أقسام لحوادث السير و10 مراكز أمنية ستعمل على مدار الساعة ويمكن طلب خدماتها أو خدمات أية سيارة أو دورية للشرطة المنتشرة بمختلف نقط المدينة. ويتخوف المراكشيون من أن تشهد مدينتهم نفس أحداث السنة المنصرمة، حين وقعت حالات انفلات أمني تمثلت في السرقة بالنشل التي تعرض لها بعض السياح الأجانب، و رشق بعض سيارات الأمن بالحجارة من طرف بعض القاصرين المخمورين، قرب مطعم ماكدونالد وحانة»بلازا» بالمدخل الجنوبي لمراكش على الطريق المؤدية إلى مدينة الدار البيضاء، ثم الضوضاء التي أحدثها بعض الشباب المخمورين بشارع محمد الخامس بالقرب من ساحة مسجد الكتبية، قبل أن تتدخل القوات الأمنية و تعتقل نحو مائتي شخص بتهم مثل السكر البين والسرقة بالنشل والتحريض على الدعارة، حيث تبين بعد البحث والتحقيق الذي أجرته المصالح الأمنية المختصة بأن العديد منهم من المبحوث عنهم للاشتباه في  ارتكابهم لجرائم  السرقة والتحريض على الدعارة،  حيث استدعي آباء وأولياء المعتقلين القاصرين، فوقعوا على تعهدات يلتزمون فيها بعدم معاودة أبنائهم اقتراف الجنح والمخالفات التي تورطوا فيها أثناء ليلة رأس السنة الميلادية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة