سكان الأرض مطالبون بمغاردة الكوكب في غضون 100 سنة

سكان الأرض مطالبون بمغاردة الكوكب في غضون 100 سنة

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الخميس 04 مايو 2017 م على الساعة 23:35
معلومات عن الصورة : كوكب الارض

طالب عالم الفيزياء النظرية الشهير « ستيفن هوكينج »، البشر بأن يغادروا كوكب الأرض فى غضون 100 سنة، ويبحثوا عن مكان جديد، إذا أرادوا البقاء على قيد الحياة.

وفي تحذير له، قال هوكينج إن البشرية تحتاج إلى أن تعيش على كواكب أخرى، خلال القرن المقبل، حتى تتجنب التعرض للانقراض.

جاء تحذير هوكينج ضمن فيلم وثائقي جديد بعنوان « بعثة الأرض الجديدة »، من المقرر أن يصدر هذا الصيف كجزء من موسم جديد لسلسلة « عالم الغد » التي تذاع على شبكة « بي بي سي » البريطانية، وفق ما ذكرته مجلة « فوربس » الأمريكية اليوم الخميس .

كان هوكينج صرح لوكالة أنباء « تاس » الروسية، منذ أيام، بأن المريخ هو الكوكب الأكثر تشابها مع الأرض جراء امتلاكه تربة وغلافا جويا.

وقال أيضا في مقابلة، مع تلفزيون (ITV) البريطاني، إنّه « ينوي إجراء رحلة إلى المريخ عبر شركة رجل الأعمال ريتشارد برانسون المتخصصة في الرحلات الفضائية ».

وأكد أنه لا يشك في إمكان استعمار المريخ في خلال 100 سنة، مشيرا إلى أن بقاء البشرية على قيد الحياة يتطلب مغادرة الأرض في مستقبل منظور وإيجاد ملجإ آمن على كواكب أخرى.

وتابع: « من أجل تحقيق ذلك نحتاج إلى استثمارات تتيح لنا توسيع معارفنا حول ماهية البقاء في ظروف الإشعاع الفضائي وتجاوز مخاطر التغيرات السلبية في جسم الإنسان ومواجهة انعدام المواد الحيوية خارج الأرض ».

ولفت هوكينج إلى التحديات الرئيسية التي يمكن أن تجعل البشرية مهددة بالموت على الأرض واضعا في قمة المخاطر تلك التي تنشأ عن نشاط الإنسان نفسه كالحرب النووية والفيروسات المعدلة جينيا.

وقال إن تلك المخاطر أكثر خطورة من المخاطر الطبيعية مثل الاحتباس الحراري الذي قد يصل إلى حدود المأساة أو تصادم الأرض مع أجسام فلكية في مستقبل منظور.

كان هوكينج تنبأ، العام الماضي، بأن فرصة انقراض جميع الأنواع على سطح الأرض « شبه مؤكدة » عندما توضع جميع الاحتمالات في الاعتبار.

وقال: « على الرغم من أن فرصة حدوث كارثة على كوكب الأرض في عام معين قد تكون منخفضة جدا، إلا أنه مع مرور الوقت تتزايد وتصبح شبه مؤكدة خلال الـ1000 أو 10 آلاف عام المقبلة ».

وأضاف هوكينج: « وبحلول هذا الوقت، يجب علينا أن ننتشر في الفضاء والنجوم الأخرى، وبالتالي لا تعني الكارثة على الأرض نهاية الجنس البشري ».

وعلى الرغم من التحذير الشديد، إلا أن هوكينج لديه بعض الأخبار الإيجابية، وأشار إلى أن كيفية فهم البشر للكون تقدمت خلال حياته.

وحاليا، هناك جهود لإنشاء مستعمرة بشرية على سطح المريخ؛ حيث يأمل الملياردير إيلون موسك في إنشاء مستوطنة على سطح الكوكب الأحمر خلال العقود القليلة القادمة من خلال شركة الفضاء « سباس إكس ».

يذكر أنّ هوكينج ولد في مدينة أكسفورد البريطانية عام 1942، وهو من أبرز علماء الفيزياء النظرية على مستوى العالم.

ودرس هوكينج في جامعة أكسفورد وحصل منها على درجة الشرف الأولى في الفيزياء، وأكمل دراسته في جامعة كامبريدج وحصل منها على الدكتوراه في علم الكون، وله أبحاث نظرية في علم الكون وأبحاث في العلاقة بين الثقوب السوداء

والديناميكا الحرارية، كما له أبحاث ودراسات في التسلسل الزمني.

loading...
loading...

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة