الرياضي تدين قمع وقفة حركة 20 فبراير بجامع الفنا وتعلن تضامنها مع ساكنة سيدي يوسف

الرياضي تدين قمع وقفة حركة 20 فبراير بجامع الفنا وتعلن تضامنها مع ساكنة سيدي يوسف

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 02 يناير 2013 م على الساعة 13:29

أصدر المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بيانا يندد فيه قمع وقفة حركة 20 فبراير بمراكش أمس بجامع الفنا، معلنا في نفس الوقت تضامنه مع ساكنة سيدي يوسف بن علي. كما جدد تحذيره من مغبة الاستمرار في استعمال « السلطات للبلطجية للاعتداء على المناضلين والمتظاهرين » . وذكر البيان أن الوقفة تعرضت « لقمع شرس من طرف القوات العمومية بكل أصنافها والتي كانت تحاصر الساحة مستعينة ببلطجية مارسوا كل أنواع العنف ضد المتظاهرات والمتظاهرين من ضرب وسب وتحرش أمام أعين الشرطة لم يسلم منه المواطنون المتواجدون بالساحة ». مما نتج عنه إصابات يضيف البيان، واعتقالات وإغماءات ثم إطلاق سراحهم « فيما بعد ما عدا جواد الناصري الذي تم اقتياده الى كوميسارية جامع لفنا وصرح بتعرضه لكل اشكال التنكيل و السب و الشتم ».  ودعا المكتب المركزي السلطات إلى « تحمل مسؤولياتها في الالتزام بضمان حق التظاهر وفتح تحقيق في العنف الممنهج الممارس ضد التظاهرات السلمية والمحاسبة الصارمة للمسؤولين عن هذه الانتهاكات الخطيرة »، ووجه  نداءا لكل الهيئات الحقوقية والديمقراطية للوقوف ضد هذا التراجع الخطير الذي يعرفه واقع الحريات العامة بالمغرب ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة