أصدقاء الفصل الدراسي للملك يجتمعون في مقبرة

أصدقاء الفصل الدراسي للملك يجتمعون في مقبرة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 04 يناير 2013 م على الساعة 8:40

ياسين المنصوري مدير المخابرات مع الجنرال المتقاعد العنيكري

كانت جنازة عبد اللطيف خالص، المدير العام الأسبق للإذاعة والتلفزيون، والكاتب العام الأسبق لوزارة التشغيل، ووالد أنس خالص سفير المغرب في إيرلندا، وأحد رفقاء الفصل الدراسي للملك محمد السادس أيام كان وليا للعهد، الثلاثاء فاتح يناير، مناسبة اجتمع فيها عدد من أصدقاء الفصل الدراسي الملكي. إذ حضر إلى مقبرة حي الرياض في الرباط محمد رشدي الشرايبي، عضو الديوان الملكي، ومحمد ياسين المنصوري، المدير العام لإدارة الدراسات والمستندات (لادجيد)، وفاضل بن يعيش، المكلف بمهمة في الديوان الملكي، وإدريس آيت مبارك، العامل السابق في فكيك والعامل الملحق حاليا بوزارة الداخلية. يذكر أن عبد اللطيف خالص كان مديرا للإذاعة والتلفزيون أيام المسيرة الخضراء، وفي عهده افتتحت إذاعة طرفاية. وقد حضر جنازته عدد من زملائه السابقين مثل: محمد بن دودوش، وسعيد الجديدي، وامحمد البوكيلي… واللائحة طويلة، كما مثل شركة الإذاعة والتلفزة في الجنازة مديرها العام محمد عياد

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة