الصبار يبني قبر العربي بن محمد أحد ضحايا أحداث مارس 1973 بعد الكشف عن مصيره

الصبار يبني قبر العربي بن محمد أحد ضحايا أحداث مارس 1973 بعد الكشف عن مصيره

أفاد المجلس الوطني لحقوق الإنسان بأنه تم٬ اليوم الجمعة بتنغير٬ بناء قبر المرحوم العربي بن محمد بن زايد٬ أحد ضحايا أحداث مارس 1973 بتنغير٬ وإجراء المراسيم الدينية وذلك بعدما تم الكشف عن مكان دفنه. وأضاف بلاغ للمجلس أن وفدا من المجلس الوطني لحقوق الإنسان٬ يترأسه محمد الصبار، الأمين العام للمجلس، و فاطمة عراش، رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالرشيدية ورزازات مرفوقين برئيس منتدى الحقيقة والإنصاف، مصطفى المنوزي، ونشطاء من المجتمع المدني وعائلة المرحوم العربي بن محمد بن زايد٬ أحد ضحايا أحداث مارس 1973 بتنغير وبحضور السلطات المحلية وعلى رأسها عامل الإقليم٬ قام بالإشراف على بناء قبر الفقيد وإجراء المراسيم الدينية الواجبة. وأشار المصدر ذاته إلى أن هذا العمل يأتي تتميما للمجهود المشترك الذي قام به المجلس الوطني لحقوق الإنسان ونشطاء من المجتمع المدني بتنغير٬ وذلك في إطار متابعة تنفيذ توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة وخاصة منها الشق المتعلق باستكمال الكشف عن الحقيقة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.