البرلماني المتهم بالارتشاء يحاول الانتحار عند الأمن ويجهش بالبكاء أمام قاضي التحقيق

البرلماني المتهم بالارتشاء يحاول الانتحار عند الأمن ويجهش بالبكاء أمام قاضي التحقيق

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 06 يناير 2013 م على الساعة 17:16

  انهار محمد حسايني برلماني الاتحاد الدستوري المتابع في حالة اعتقال بالبكاء أمام قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالرباط، وذلك عندما أمر بقضائه ليلة السبت الماضي بسجن الزاكي بسلا في انتظار تعميق البحث معه.   وسبق مثول المتهم أمام قاضي التحقيق الذي دام أقل من ساعة، دخوله في هيستيريا صراخ داخل زنزانة الاعتقال الاحتياطي أسفل مقر الشرطة القضائية بالقنيطرة، قبل أن يحاول وضع حد لحياته بضرب رأسه بجدران الزنزانة.   وأمرت النيابة العامة كما ورد في « الأخبار » في عدد الإثنين 7  يناير، بتشميع مكتب رئيس المجلس البلدي لمدينة سيدي يحيى الغرب، محمد حسايني، ما فسر على أنه إجراء احترازي براد منه، منع كل محاولة إتلاف وثائق أو مستندات، قد تفيد البحث الجاري في هذه القضية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة